#كربلاء_اليمن : مظلومية الشعب اليمني ترتفع وبشكل كبير في كربلاء والنجف بالعراق لتفضح الخبث السعودي الامريكي وتكشف مظلومية اليمن “تقرير”

صنعاء سيتي-اخبار محليه

في أكبر حشد عالمي يحضره 20 مليون من ايران سوريا والبحرين والسعودية ولبنان وباكستان وافغانستان ونيجيريا وهندوستان وتركيا واذربايجان وامريكا وبريطانيا وكندا وبنغلادش وغيرها من دول العالم بحضور ناهيك عن مئات الالاف من الشعب العراقي، رفعت مظلومية اليمن وبشكل كبير في كربلاء المقدسة والنجف الأشرف عبر صور جرائم العدوان السعودي الأمريكي وكذا رفع قيادات الثورة اليمنية.

حيث ارتفعت صورة قائد جماعة أنصار الله السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي مع عدد من قيادات المقاومة العربية والاسلامية من بينها السيد حسن نصر الله واللواء قاسم سليماني في معارض عديدة على طول الطريق الرابط بين النجف وكربلاء وكذا مناطق مختلفة في المدينتين.

واوضح مصدر خاص في كربلاء ان اللجنة المنظمة لأربعينية الامام الحسين عليه السلام التي يُحييها 20 مليون زائر من مختلف دول العالم، رفعت صور السيد عبدالملك الحوثي وعدد من الشهداء خصوصا شهداء الاعلام اليمني في مناطق مختلف في كربلاء والنجف، كما رفعت صور ومجسمات عملاقة على الطريق الرابط بين كربلاء والنجف في عمود ١١٢٠ و ٩٠٢ و٢٤٨ وفي مدينة النجف في ثورة العشرين.

كما قامت اللجنة المنظمة بإنشاء عدة معارض في الطريق الرابط بين كربلاء والنجف عن جرائم العدوان السعودي الأمريكي في اليمن، ومشاهد اشلاء اطفال ونساء اليمن، ليعرف العالم حقيقة ما يجري في اليمن من مجازر بشعة تقودها ام الدواعش “السعودية” ومن خلفها أمريكا.

ومن شأن هذا الاسلوب كسر محاولة الاعلام السعودي الامريكي في التضليل الاعلامي واخفاء ما يجري في اليمن كون ان هناك 20 مليون زائر سيشاهد هذه الصور ويتعرف على مايحصل في اليمن.

المصدر أكد ان المعارض ستستمر طيلة هذا الاسبوع وهي فترة احياء أربعينية الامام الحسين عليه السلام، ليطلع أبناء العالم على حجم المأساة التي يتعرض لها الشعب اليمني جراء العدوان السعودي الأمريكي والصمت العالم ليقوم هؤلاء المؤمنون بنشر المظلومية واطلاع العالم بهذه المظلومية لإيقافها

قيادات يمنية عبرت عن أهمية هذه المعارض كونها أتت في مناسبة عظيمة وضخمة جداً ستغير اراء الملايين من الناس بل ومئات الملايين لأن من سيشاهد هذه المعارض سينقلها إلى اهله ومجتمعه، الأمر الذي يؤدي إلى فضح خبث النظامين الامريكي والسعودي.

وعبرت القيادات اليمنية عن شكرها العميق والكبير للقائمين على هذه المعارض، الذين انطلقوا من واجبهم الايماني والانساني لينصروا مظلومية كبيرة كمظلومية الامام الحسين وأهله وأصحابه.