السيد القائد عبدالملك الحوثي : السعودية والامارات يعيشان حالة غباء وهدف الخارج ومرتزقته هو تقسيم اليمن وإذلال اليمنيين

صنعاء – أخبار محلية

يلقي السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في هذه الأثناء كلمة بمناسبة رأس السنة الهجرية النبوية على صاحبها وآله افضل الصلاة والسلام، وكذا بمناسبة الذكرى الثالثة لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر، بارك فيها للشعب اليمني والأمة الاسلامية والعربية ذكرى الهجرة النبوية .ومبارك للشعب اليمني حلول ذكرى الواحد والعشرين من سبتمبر.

 

وأكد السيد عبدالملك الحوثي أن عمليات التقسيم تبدأ بأزمة سياسية ثم يجري إلى تعقيدها بعناوين طائفية ومذهبية وعرقية، مؤكداً أن تجربة تقسيم السودان ماثلة للعيان بأزمات مستمرة في شمال وجنوب البلاد.

وأوضح السيد عبدالملك الحوثي أن هناك شخصيات لها ثقل في المجتمعات لا تشعر بالانتماء الجمعي فتساعد الأعداء على تنفيذ مؤامراتهم.

السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وصف النظامان السعودي والإماراتي بأنهما يعيشان حالة غباء.

مؤكداً أن تدخل الآخرين في شؤوننا الداخلية يعتبر انتهاكا لسيادة بلدنا وامتهانا لكرامة شعبنا، وأضاف: الوصاية هي وصاية عدو كل مساعيه للاستعباد والقهر.

ونوه السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن الكثير كان يؤمل من الأجنبي أن يوفر أمنا ورخاء واستقرارا وذل، مؤكداً انه كلما استحكمت قبضة الأجنبي ازدادت الأزمات وانهار الأمن

وأوضح السيد أن الأجنبي يهندس الأزمات ليوصل البلد إلى البعثرة والتفكك، مؤكداً ان الشعب اليمني يحظى بروابط تجمع أبنائه على نحو تدعو لمزيد من التوحد وليس التفكك، وأن مسار القوى السياسية الخاضعة للأجنبي ينتهي باليمن إلى تفكك

وأكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أنه ما قبل 21 سبتمبر انعدمت الحالة الأمنية حتى وصلت إلى درجة الصفر، والشأن الاقتصادي باعتراف الخارج ذاهب للإفلاس

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com