بعد سيطرتهم على #السخنة.. الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون في ريف حمص الشرقي ويسيطرون على نقاط حاكمة جديدة

صنعاء – اخبار عربية

 

حرر الجيش السوري وحلفاؤه خمس نقاط حاكمة في ريف حمص الشرقي.

 

وأفاد مصدر عسكري لـ “سانا” بأن “وحدات من الجيش السوري تابعت عملياتها العسكرية المكثفة في ملاحقة فلول إرهابيي تنظيم داعش، وسيطرت على 5 نقاط حاكمة شرق قرية منوخ بريف حمص الشرقي”.

تقدم الجيش السوري جاء بعد ساعات على إعلانه تحرير نقاط ومناطق عديدة جنوب تدمر وتثبيت نقاطه فيها.

 

من جهتها ذكرت وزارة الدفاع السورية أنّ سلاح الجو نفّذ ضربات مركزة على مقرات وتحركات تنظيم داعش في مناطق جبل البولية ومعدان والخميسية والجابر والنميصة بريف الرقة الجنوبي.

 

كما استهدفت غارات أخرى مناطق أم صهريج وحميمة وشرق الطيبة وتوينان بريف حمص، والخشابية والفاسدة وأبو حبيلات وجنى العلباوي والدكيلة الشمالية وصلبا بريف حماه، إضافة إلى مناطق سرية جنيد والجفرة ومحيط المقابر وتلة علوش بدير الزور، ما أدى إلى مقتل أعداد من عناصر داعش وتدمير تحصينات ومراكز قيادة وعربات مدرعة وسيارات منوعة.

 

وكان مصدر عسكري سوري أعلن في وقت سابق عن تقدم الجيش السوري في عمق البادية وتحرير 10 قرى في ريف الرقة الجنوبي.

 

وقال مصدر عسكري سوري أكد سيطرة الجيش السوري على مدينة السخنة آخر معاقل داعش في ريف تدمر الشمالي الشرقي ودكّ بضربات نارية دقيقة ما تبقى من مقراتهم وفلولهم الهاربة باتجاه عمق البادية.

 

وكانت وحدات من الجيش أحكمت الأحد تطويق مدينة السخنة من 3 اتجاهات بعد السيطرة على جبل طنطور ومغارة الضويحكي على مشارف المدينة، وقضت على العديد من مسلحي التنظيم، ودمرت لهم أسلحة وعتاداً بينها عربات مدرعة مفخخة وسيارات مزودة برشاشات.

 

وفي دير الزور خاضت وحدات من الجيش السوري اشتباكات متقطعة مع مجموعات من تنظيم داعش على المحور الجنوبي للمدينة، ولا سيما في منطقتي المقابر والبانوراما ومحيط المطار وفي البغيلية.

 

ودمّر الطيران الحربي السوري أوكاراً وآليات لداعش في مناطق البانوراما والمعامل وسرية جنيد ومحيط لواء التأمين وشركة الكهرباء وحيي العمال والحميدية، وفي قرى التبني والشميطية والبويطية.

 

وقال مراسل الميادين إن الجيش السوري بات يبعد عن الحدود الإدارية لدير الزور 55 كلم بعد استعادته مدينة السخنة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com