دعوا الكعبة وشانها يا بني سلول فلها رب يحميها … بقلم/عارف الشرجبي

صنعاء – مقالات

تؤكد الأحداث التي مرت منذ بنيت الكعبة المشرفة قبل مجي نبي الله إبراهيم وبعده وحتى ألان إن الكعبة محمية ومحصنه بعناية الله ولو كان آل سعود يؤمنون بالله لأدركوا أن البيت المحرم (الكعبة ) محمية بإرادة الله ولا احد سواه.

قد يقول قائل أن الحجاج بن يوسف الثقفي هدم الكعبة وضربها بالمنجنيق اثنا قتال عبد الله ابن الزبير الذي يقال انه تحصن داخل الكعبة وهو أمر مبالغ فيه لان كثير من المراجع التاريخية تؤكد أن الحجاج لم يضرب الكعبة كما أن ابن الزبير لم يكن جبانا أو خائفا من مواجهة الحجاج ليتحصن داخل الكعبة فيتسبب بهدمها كما أشيع وروته بعض الأسانيد الضعيفة خاصة وهناك عشرات المراجع التاريخية تؤكد أن الحجاج لم يضرب الكعبة بل ضرب الأحياء السكنية أو المباني التي حولها وعلى مسافة بعيدة منها
وفي كل الأحوال فان الكعبة ليست أغلى من دم أطفال ونساء شيوخ اليمن الذين يقتلهم العدوان السعودي ظلما وعدوانا على مدار الساعة منذ عامين .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com