موسكو تحذر من شن عملية برية في اليمن

حذر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الأربعاء 13 مايو/أيار من تداعيات تنفيذ عملية برية في اليمن لحسم الأزمة .

وفي مقابلة مع قناة “روسيا 24” التلفزيونية، قال تشوركين إن شن مثل هذه العملية في البلاد بمشاركة قوات أجنبية سيقود إلى “تداعيات كارثية، بما في ذلك من الناحية الإنسانية.. وقد ينجم عن ذلك كارثة إنسانية خطيرة جدا”.

وشدد الدبلوماسي الروسي على ضرورة إجراء لقاء لجميع الأطراف اليمنية في أقرب وقت ممكن. وأضاف أن الوضع في اليمن خطير جدا، لكن ثمة إمكانية لإيجاد حل له، بما في ذلك لمساعدة مجلس الأمن الدولي”.

وفي وقت سابق من الأربعاء دعت وزارة الخارجية الروسية كافة أطراف النزاع في اليمن إلى الالتزام الصارم بالهدنة الإنسانية في البلاد والتي دخلت حيز التطبيق الثلاثاء 13 مايو/أيار.

وشددت الخارجية الروسية ضرورة أن تلحق تهدئة مستقرة طويلة الأمد الهدنة المؤقتة الراهنة، معتبرة أن مثل هذه التهدئة ستضع حدا لمعاناة المدنيين وستسمح بنقل المساعدات التي يحتاجون إليها، كما أنها ستفتح الطريق لإطلاق عملية تسوية سياسية للنزاع واستئناف الحوار السياسي الوطني الشامل في هذه البلاد.

وفي الوقت نفسه أعربت الوزارة عن أسفها لما شهده اليمن من تصعيد العنف وتكثيف الغارات الجوية من قبل طيران السعودية وحلفائها، قبل دخول الهدنة الإنسانية حيز التطبيق.