وصول سفينتين الى ميناء الحديدة عليها 90 ألف طن من القمح والدقيق

وصلت قبل يومين الى ميناء الحديدة باخرتين محملتين بـ 90 ألف طن من القمح والدقيق.

و نقلت وكالة خبر، عن مدير مكتب الصناعة والتجارة بأمانة العاصمة، خالد الخولاني،”إن الأزمة الحالية في مادتي القمح والدقيق هي أزمة اندفاع المواطنين بالشراء”، مؤكداً أن “المادتين متوفرتين وبكميات كبيرة”.

وأضاف ن هناك كميات كبيرة من المادتين وصلت اليمن، كما تم فتح مخازن وبيع مباشر للمستهلك خلال فترة الأسبوعين الماضيين.

وأشار إلى أنه “تم تشكيل لجان على مستوى كل مديرية للعمل على توفير هذه المواد وبيعها وعدم رفع سعرها”، مشيراً إلى أن “كان فيه ارتفاع بسيط من 100 إلى 150 في سعر كل كيس واحد بسبب أجور النقل”.

وكشف الخولاني، أن اجتماعاً عقد الخميس الماضي في وزارة الصناعة برئاسة نائب الوزير واللجنة الاقتصادية وتم استعراض الكميات الواصلة إلى ميناء الحديدة”.

وناشد الخولاني كافة المواطنين إلى شراء وأخذ ما يكفيهم فقط من القمح والدقيق لكي لا يحرم الآخرين، ولا داعي للقلق فالقمح والدقيق متواجد.