19 حزباً وتنظيماً سياسياً تعلن مناهضتها للعدوان السعودي الأمريكي على بلادنا

أعلن 19 حزباً وتنظيماً سياسياً مناهضتهم للعدوان السعودي الغاشم على اليمن.

جاء ذلك في البيان الصادر عن هذه الأحزاب في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بصنعاء وتناول مستجدات الأوضاع في اليمن وكيفية التحرك على الصعيدين الداخلي والخارجي لإيقاف العدوان الظالم على الشعب اليمني.

حيث أكد البيان الذي تلاه أمين عام حزب الكرامة عبد الملك الحجري إدانة هذه الأحزاب والتنظيمات السياسية واستنكارها الشديدين لهذا لعدوان السعودي الصهيوأمريكي على اليمن أرضا وإنسانا لما يمثله من انتهاك للسيادة الوطنية وتدمير البنية التحتية في مختلف محافظات الجمهورية واستهدافاً للمدنيين أطفالاً ونساءً وشيوخاً.

ودعا البيان إلى التصدي الحازم والمسئول لهذا العدوان لإفشال أهدافه المشبوهة بشتى الوسائل .. منوها بصمود الشعب اليمني العظيم وتكاتفه ووقوفه صفا واحدا لمواجهة هذا العدوان وفي مقدمتهم القوات المسلحة والأمن.

وقال البيان ” نعبر عن إدانتنا للتواطؤ مع عناصر تنظيم القاعدة من قبل العدوان وتزويدهم بالمال والسلاح وتوفير الغطاء الجوي لهم في محاولة بائسة لإسقاط الكثير من المناطق الجنوبية التي كان آخرها محافظة حضرموت من خلال استهداف السجن المركزي بالمكلا وتهريب السجناء وعناصر القاعدة واقتحام البنوك وسرقة الأموال والسطو على مؤسسات الدولة بالإضافة إلى استهداف المنطقة العسكرية الثانية ومعسكر قوات الأمن الخاصة وعدد من الوحدات العسكرية والأمنية تحت غطاء وحماية جوية تم توفيرها لتلك الجماعات الإرهابية من القوى المعادية”.

وحذر البيان أي قوى سياسية داخلية تبرر العدوان أو تساند المعتدي على الشعب اليمني وسيادته الوطنية ومقدراته .. مطالبا اللجنتين الثورية والأمنية العليا بالاضطلاع بدورها وواجبها الوطني إزاء تلك الممارسات التآمرية على الشعب اليمني .

وثمن البيان الدور البطولي لرجال الجيش والأمن واللجان الشعبية وأبناء المحافظات الجنوبية الأحرار الذين قدموا أروع ملاحم العمل البطولي في دحر فلول وعناصر القاعدة ومليشيات الخائن الفار هادي .. معبرا عن شكره وتقديره لأبناء الأمتين العربية والإسلامية وشعوب العالم الحر الذين نددوا واستنكروا العدوان السعودي الغاشم على اليمن.

وخلال المؤتمر الصحفي أوضح أمين عام حزب الحرية التنموي عمار مرشد أن رفض الأحزاب والتنظيمات السياسية للعدوان السعودي على الشعب اليمني يأتي في إطار الدور الوطني الذي يجب أن تضطلع به كافة القوى والمكونات السياسية خلال الفترة الراهنة.

وقال ” إن الوطن يمر بمرحلة خطيرة وصعبة جراء ما يتعرض له من عدوان ظالم من الجار السوء الذي يستهدف المواطنين الأبرياء ويدمر البنية التحتية للشعب اليمني ” .. مشيدا في هذا الصدد بصمود أبناء الشعب اليمني وتلاحمه في وجه هذا العدوان الذي ما يزال حتى اليوم يقصف المنشآت الحيوية ويقتل المدنيين دون وجه حق .

وفيما طالب الخبير الاقتصادي رئيس الاتحاد العربي للتنمية الإدارية الدكتور عبد العزيز الترب ورئيسة المكتب السياسي لحزب الربيع العربي ليلى لطف كافة أبناء اليمن بالاصطفاف الوطني إلى جانب الجيش والأمن في مواجهة عناصر التطرف القاعدية ومواجهة العدوان السعودي .

وأكدا ضرورة اضطلاع المكونات السياسية بدورها في التوعية والحشد الشعبي والجماهيري للتصدي لهذا العدوان السافر الذي يستهدف المدنيين ويدمر البنية التحتية والمنشآت الحيوية وكل مقدرات ومكتسبات الشعب اليمني.

وفيما يلي أسماء الأحزاب والمكونات السياسية الموقعة على البيان :

حزب الكرامة اليمني

حزب الحرية التنموي

حزب البعث العربي الاشتراكي

حزب التحرير الشعبي الوحدوي

حزب الربيع العربي

حزب جبهة التحرير

حزب السلام الإجتماعي

تنظيم الأحرار

التنظيم التقدمي اليمني

حزب شباب العدالة والتنمية

حزب الوفاق الوطني

حزب الأمة

حزب المستقبل

حزب العدالة والحرية

حزب شباب التنمية الوطني الديمقراطي

حزب العمل اليمني

تنظيم مستقبل العدالة

تنظيم التصحيح الشعبي الناصري

منسقية الحوار الجنوبي الوطني

حضر المؤتمر الصحفي عدد من رؤساء وأمناء عموم الأحزاب والتنظيمات السياسية .