أكاديميون ومثقفون عرب يتضامنون مع الشعب اليمني

أعلن أكاديميون ومثقفون عرب تضامنهم مع الشعب اليمني ضد ما وصفوه بـ “العدوان السعودي” على اليمن.

وفي بيان لهم أكد عشرات الموقعين أن” القصف على اليمن لا يخدم إلاّ المصلحة الصهيونية واستعمارها للأرض العربية”.
وأوضح أن فلسطين “كانت وستبقى قضية العرب المركزية التي تشكل بؤرة تقسيم وطننا العربي، وأي تجاهل لهذه الحقيقة أو محاولة للإلتفاف عليها هو تشتيت لطاقاتنا وخدمة للعدو الصهيوني والمشاريع التفتيتية والتقسيمية التي تهدف لتشريع وجود الكيان الغاصب على أرضنا العربية وإدامته”.

وشددّ البيان على “التأييد المطلق للشعب اليمني وحقّه في الردّ والمقاومة بكل الطرق”.

ودعا كل الجماهير العربية من المحيط إلى الخليج للتعبير عن رفضها لما وصفه بـ “العدوان والإحتجاج أمام السفارات السعودية، وسفارات الدول المشاركة في هذا التحالف”.
وخلص بيان المثقفين والأكاديميين العرب إلى إعتبار أنّ “الحل في اليمن هو حل سياسي، يكون فقط عبر الحوار بين اليمنيين بلا تدخّل من أي طرف خارجي وبهدف تحقيق المصلحة اليمينة”.