حزب التحالف الشعبي الاشتراكي المصري يرفض العدوان على اليمن

بيان رسمي : لا للحرب علي اليمن

يعرب حزب التحالف الشعبي الاشتراكي عن انزعاجه من قرار السلطات المصرية بالانضمام إلى العمليات الحربية الحالية في اليمن ، في ظل وضع محلي و إقليمي معقد وملتبس ، وفي ظل التدخلات الدولية العدوانية ، لإعادة ترتيب الاوضاع في المنطقة و الالتفاف على التحركات والانتفاضات الشعبية التي يشهدها العالم العربي منذ اواخر العام 2010.

هذا ويلخص الحزب موقفه في النقاط التالية :-

إن قرار المشاركة في العمليات الحربية لم يحظ بالحد الأدنى من الشفافية والمشاركة المجتمعية ، و نتيجة لهذا التعتيم لا يعرف المواطنون حجم المشاركة و أهدافها الحقيقة ، ومدى إدراك للمخاطر التي تحيق بها. .
إن الأوضاع الحالية في اليمن الشقيق ملتبسة وشديدة التعقيد ، حيث تتفاعل أزمة الدولة اليمنية فيما يتعلق بتعثر الحداثة والتنمية والسيطرة على الثروات الوطنية ، ويضاف إلى هذا التدخلات الخارجية السافرة ، مستفيدة من التناقضات والنزعات الطائفية والقبلية و الجهوية ، الأمر الذي يجعل الشعب اليمني يدفع أثماناً باهظة لصالح أطماع و مصالح قوى داخلية فاسدة وقوى خارجية مستغلة.
إن الأوضاع الصعبة اقتصاديا وسياسياً و أمنياً التي تمر بها مصر تجعل من الواجب على من يتصدى للقيادة ألا ينجرف في صراعات عربية-عربية،تتخذ أبعاداً إقليمية و طائفية وهدفها في النهاية سد الطريق أمام نضال الشعوب العربية من أجل الديمقراطية و الاستقلال و التنمية وبناء الأمة.
يرى الحزب أن من واجب الدولة والمجتمع المصريين، التركيز على محاربة الارهاب على أرضنا و في الجوار وعدم الانغماس في محاور مشبوهة مما سيكون له وبيلة على العلاقات مع الشعوب العربية أو جماعات محلية بعينها.
إن حرص النظام على تدبير الموارد لحل الأزمات الاقتصادية الخانقة ، لا يجوز أن يرتبط بأثمان سياسية أو خدمة مخططات خارجية – أمريكية بالأساس- تستهدف أيضاً توفير أجواء آمنة للكيان الصهيوني ونظم شديدة الرجعية.
إن المساعدة الحقيقية التي يمكن أن تضطلع بها الدولة المصرية هي السعي من أجل توفير فرص الحوار السياسي لحل المعضلات الصعبة التي يواجهها الشعب اليمني، وبما يحقن الدماء ويحول دون تفكك المجتمعات، واستبداد وهيمنة الجماعات الرجعية والعميلة والمتخلفة.

لا للمزيد من تمزيق وحدة الشعب اليمني

لا للعدوان وسفك الدماء والمؤامرات وفرض الأمر الواقع بالقوة

لا لحروب الوكالة وتمكين الدخلاء من مقدرات و إمكانات الشعوب العربية

نعم للتفاهم والحلول السياسية القائمة على مبادئ العدالة والحقوق وحماية وحدة الأوطان والشعوب

صادر عن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com