روحاني: ايران واصلت إنتاج المزيد من الغاز رغم العقوبات الغربية

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء أن بلاده واصلت إنتاج المزيد من الغاز رغم العقوبات الغربية وذلك لدى افتتاحه مرحلة جديدة من تطوير حقل بارس الجنوبي للغاز.

وقال روحاني في بث تلفزيوني مباشر “اليوم إنتاجنا من الغاز يزيد 100 مليون متر مكعب عن نفس التوقيت من العام الماضي”.. مضيفاً “تم إنجاز ذلك في ظل الظروف التي تفرضها العقوبات”.

وجاءت تصريحات روحاني أثناء افتتاح المرحلة 12 من تطوير حقل الغاز.

وقالت وزارة النفط الإيرانية على موقعها الإلكتروني إن هذه المرحلة قد تزيد الطاقة الإنتاجية للغاز في إيران بواقع 3 مليارات قدم مكعبة (نحو 85 مليون متر مكعب) يوميا بزيادة 16 في المائة.

وأضافت إن المرحلة 12 ستضيف أيضاً 120 ألف برميل من مكثفات الغاز يوميا لترفع إنتاج إيران من النفط الخفيف الفائق الجودة 22 في المائة.

وكانت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية قد قالت إن الأمر قد يستغرق حتى 2016-2017م للوصول إلى هذه الأهداف.

من جهته قال المحلل لدى شركة (انرجي اسبكتس) في لندن موسيس راهناما “نعتقد أن وصولهم لذلك الهدف لن يستغرق أقل من عامين آخرين.. الأمر يتوقف على ما إن كانوا سيتوصلون لاتفاق بشأن العقوبات ويستطيعون جذب استثمارات أجنبية”.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية يوم أمس الاثنين إنه جرى استثمار حوالي 7 مليارات في المشروع حتى الآن.

وتفيد تقارير إعلامية بأن الولايات المتحدة وإيران اقتربتا من إتفاق سياسي يمهد الطريق لاتفاق نووي تاريخي لكن مسئولا أمريكيا شدد على أن إيران يجب أن تتخذ خيارات صعبة لتبديد المخاوف من طموحاتها النووية.

وتملك إيران احتياطات ضخمة من الغاز وصدرت كميات محدودة إلى تركيا لكنها لم تستطع زيادة الإنتاج بوتيرة سريعة تكفي لتلبية الطلب المحلي.

ويعتمد شمال إيران اعتمادا شديدا على واردات الغاز من تركمانستان خصوصاً لاستخدامه في التدفئة في الشتاء.

وتشترك إيران وقطر في أكبر حقل للغاز في العالم والذي تسميه إيران بارس الجنوبي بينما تطلق عليه قطر اسمه حقل الشمال.. ويقع الحقل على الحدود البحرية بين البلدين ويساهم بجميع إنتاج قطر من الغاز تقريبا بينما يشكل 35 في المائة من إنتاج إيران.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com