المؤتمر يدين محاولة اغتيال الدكتور إسماعيل بن إبراهيم الوزير

دان المؤتمر الشعبي العام بشدة محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها رئيس شورى حزب الحق الدكتور إسماعيل بن إبراهيم الوزير ظهر اليوم في العاصمة صنعاء والتي أدت إلى مقتل نجله وأحد من مرافقيه.

وقال مصدر مسؤول في المؤتمر الشعبي العام إن محاولة الاغتيال لرئيس شورى حزب الحق الدكتور إسماعيل بن إبراهيم الوزير تأتي في سياق المحاولات الرامية لإفشال مسار التسوية السياسية وإعاقة تنفيذ مخرجات الحوار من قبل القوى الإرهابية والظلامية، متسائلاً هل هي هذه الدولة المدنية الحديثة التي ظلت القوى الظلامية تصم أذان الناس بالحديث عنها كذباً وزوراً، وهي تمارس اليوم عمليات التصفية الجسدية والاغتيالات السياسية للخصوم.

وحمل المصدر حكومة الوفاق مسئولية استمرار الانفلات الأمني الذي بات يهدد الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي، مطالباً الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم الرادع.