اللجنة التحضيرية لحملة 11 فبراير تلتقي الرئيس ولم تتوصل لأي اتفاق , واللجنة تدعو لاستمرار التصعيد و النزول إلى الشارع غدا الجمعة

ألتقت اليوم الخميس اللجنة التحضيرية لحملة 11 فبراير "ثورة ضد الفساد" بالرئيس هادي، و سلمته نسخة من أهداف الحملة و مطالبها و دعوتها لإقالة الحكومة و استبدالها بحكومة تكنوقراط.

و في اللقاء طرحت الحملة على رئيس الجمهورية الفساد المستشري في الوزارات و المؤسسات الحكومية و فشل حكومة الوفاق على مختلف الأصعدة.

و قال مصدر مقرب من اللجنة التحضيرية إن اللقاء لم يتوصل إلى أي شيء جديد، مؤكدا أن الحملة تسير في اتجاه التصعيد، و النزول مرة أخرى إلى الشارع يوم غد الجامعة في أكثر من محافظة، و البدء بخطوات تصعيدية، حتى إقالة الحكومة.

و أكد المصدر أن الحملة ستستمر و سترفع سقف مطالبها، في حال لم يتم اقالة الحكومة.