السجن حتى 20 سنة لسبعة تظاهروا في القطيف السعودية

أصدرت مساء الأربعاء المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض أحكاما بالسجن تتراوح بين ست وعشرين سنة على سبعة شبان أدينوا بالتظاهر و"ترديد الهتافات المناوئة للدولة" في منطقة القطيف في شرق المملكة العربية السعودية.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية أن المحكمة المختصة بالنظر في قضايا ما يسمى الإرهاب أصدرت أحكاما ابتدائية بإدانة سبعة متهمين بالسجن بين ست وعشرين عاما والمنع من السفر مدة مماثلة للعقوبة.

ومن التهم الموجهة إليهم أيضا "تعاطي الحشيش والمسكر"، و"التستر على بعض المطلوبين أمنيا ومروجي المخدرات". وحكم على أحدهم بثمانين جلدة لتعاطيه الكحول.

وأضاف المصدر أن المدعي العام والمدعى عليهم اعترضوا على الأحكام مشيرا إلى أنها قابلة للاستئناف ضمن ثلاثين يوماً.

ويتهم أبناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الإدارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا للدولة. وتتهم منظمات حقوقية  قوات الأمن باعتقال المئات  في القطيف منذ ربيع العام 2011 لكنها أطلقت سراح غالبيتهم.

يجدر الإشارة إلى ان السلطات السعودية تمارس أبشع الجرائم من القتل والسجن ضد من يفكر في مطالبات إصلاحية أو وقف ظلم أو تهميش .