استعدادت كبيرة للاحتفال بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف

ما إن حل ربيع الأول ضيفا على الأمة، حتى خرج أبناء محافظة صعدة كبيرهم وصغيرهم لتلوين بيوتهم وسياراتهم بلون المناسبة، الذي شكل بحد ذاته لوحة فنية عكست مدى اهتمام أبناء المجتمع بنبيهم.
 الجميع هنا في صعدة على أهبة الاستعداد حيث تشهد الوراش المخصصة لتزين السيارات وكذلك المؤسسات الثقافية والإعلامية ازدحام غير مسبوق من قبل أبناء المجتمع الذين تهفوا قلوبهم شوقا الى هذه الذكرى.
اذاً مع اقتراب مناسبة المولد تزداد وتيرة الاعمال الخاصة بإحياء المناسبة وترتفع همة أبناء المحافظة الذين اعلنوا جهوزيتهم لاستقبال ضيوف الرسول الاكرم. فالكل يعمل بجميع الفئات العمرية رجالاً ونساءاً كباراً وصغاراً احتفاءا واحتفالاً بقدوم ذكرى مولد الرسول صلوات الله عليه وعلى آله.