عناصر من الأمن القومي و قوات من الأمن الخاص تداهم منزل الناشط عبدالرؤوف الزين

قامت عناصر من جهاز الأمن القومي مدعومة بجنود من قوات الأمن الخاص " الأمن المركزي سابقاً " بأعتقال الأستاذ “حسن محمد زين” وكيل وزارة التربية سابقا و والد الناشط في الحراك الجنوبي عبدالرؤوف حسن زين الناشط في الحراك و مسؤول ساحة الحراك الجنوبي في مدينة المعلاء بعدن
و قال سكان أن عناصر الأمن القومي قامت بأعتقال الأستاذ حسن زين بعد مداهمة منزله بحثاُ عن ولده الناشط عبدالرؤوف و أقتادته إلى مكان مجهول لم يتم حتى كتابة الخبر معرفة المكان الذي تم نقلة إليه .
و اضاف سكان الحي أن عناصر الأمن القومي قامت بأطلاق النار بشكل هستيري و داهمت منزل الناشط عبدالرؤوف زين بشكل جنوني أثار رعب و خوف اسرته و سكان الحي الذي يقع فيه منزل الناشط عبدالرؤوف الزين في مدينة المعلاء بعدن يذكر أن جهاز الأمن القومي قام خلال العام الماضي قام بأعتقال الناشط عبدالرؤوف زين مع مجموعة من الناشطين من أبناء الجنوب على خفلية أقامتهم لأحد الفعاليات التي ينظمها شباب الحراك الجنوبي في عدن كما تعرض للإعتداء من قبل عناصر مجهولة مما أدى إلى نقلة إلى أحد المستشفيات في مدينة عدن,
وقال ناشطون في مدينة عدن أن جهاز الأمن القومي و قوات الأمن العام و قوات الأمن الخاص تقوم بشن حملة اعتقالات و اختطاف للشباب الجنوبيين في مدينة عدن و غيرها من المحافظات الجنوبية بالتزامن مع الهبة الشعبية الجنوبية التي دعا لها تحالف قبائل حضرموت و التي دعا فيها التحالف ابناء الجنوب للخروج إلى الشارع و الاحتجاج و المطالبة بإخراج القوات العسكرية من داخل المدن الجنوبية كرد على جريمة اغتيال أحد مشائخ حضرموت في مطلع هذا الشهر و الذي أقدم مجهولين على اغتيالة في أحد النقاط التابعة للجيش.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com