مطالبين بحكومة إنقاذ وطني رافضين فوضى مراحل الانتقال : الثوار في مسيرة حاشدة بالعاصمة

خرج عصر اليوم الجمعة 20 /12 / 2013م شباب الثورة في مسيرة حاشدة انطلقت من ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء جابت عدد من شوارع العاصمة مطالبة بحكومة إنقاذ وطني
المشاركون في المسيرة رفضوا فوضى مراحل الانتقال متهمين القوى التقليدية بأنها واقفة خلف الفوضى والانفلات الامني من خلال مبادرتهم الخليجية بهدف استمرارهم في مراكز النفوذ متسائلين عن ما قدمته حكومة المبادرة الفاسدة والفاشلة التي لم تستطع حماية حتى نفسها مثلما راء الجميع ماحدث في جريمة وزارة الدفاع معتبرين تمسك الأطراف السياسية الانتهازية بهذه الحكومة إنما يؤكد أن هذه القوى لا تريد خيراً للبلد طالما وهي تمسك بمقدراته وتنهب ثرواته وهو ما يجعل القوى الوطنية والثورية تحمل على عاتقها المسؤولية الكاملة للوقوف بحزم وبجدية وبكل الوسائل المشروعة لإسقاط هذه الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطني ورفض فوضى مراحل الانتقال وعبث سلطة الانتقال التي أهلكت الحرث والنسل .
بيان المسيرة أيد مطلب تشكيل حكومة إنقاذ وطني من كفاءات وطنية نزيهة قادرة على إصلاح الأوضاع وغير مرتهنة للخارج ولقوى النفوذ ، مؤكدا على الرفض القاطع لتمديد فوضى مراحل الانتقال التي أغرقت البلاد في القتل والفساد وفرطت بالسيادة وتنصلت عن كل مسؤولياتها الوطنية والدستورية
وطالب البيان قيام مرحلة تأسيسية تضمن تنفيذ مطالب الثورة الشعبية السلمية وإدانة كل جرائم الاغتيالات والتقطعات والزج بالجيش لقتل اليمنيين وتغذية الحروب وإشعال الفتن الطائفية
وأدان البيان كل ما تقوم به بعض وسائل الإعلام التابعة لبعض القوى والأحزاب من تشويه للقوى الوطنية وتضليل للرأي العام.
و جدد البيان مطالبة الثوار بحل جهازي الأمن القومي والسياسي ومحاكمة جميع القتلة الذين قتلوا أبناء الشعب اليمني
كما أكد البيان على استمرار الثورة الشعبية السلمية حتى تحقيق أهدافها داعياً كل القوى الوطنية إلى الوقوف صفاً واحداً لإسقاط منظومة الفساد وتجار الحروب  .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com