مصادر بالنقاط الأمنية يؤكدون: قيادات أمنية عليا ترعى إمداد مليشيات الأحمر بالأسلحة وتوجيه بإخلاء شاحنتي الإسلحة لتتجه إلى مليشيات الأحمر في كتاف

ذكر مصدر عسكري يعمل في نقطة الأزرقين الأمنية أن توجيهات أمنية عليا صدرت بالإفراج عن الشاحنتين التي تم ضبطهما في النقطة  قبل يومين وأضاف المصدر قائلاً أن ضابط النقطة أفرج مساء أمس عن شاحنتين محملتين بالأسلحة والذخائر وتوجهت الشاحنتين نحو مليشيات الأحمر المتمركزة في محافظة عمران ،،
وقال المصدر الأمني أن مسؤولي نقطة الأزرقين قاموا بضبط الشاحنتين الممتلئتان بالأسلحة في وقت سابق من يوم أمس غير أن توجيهات من قيادة وزارة الداخلية وجهت بإخلاء سبيل الشاحنتين على غير العادة بينما يتم تمرير الكثير من الشاحنات المزودة بالاسلحة خلال الفترة الماضية بموجب توجيهات لقادة أمنيين على رأس الداخلية والأجهزة الأمنية الأخرى..
وأكد المصدر أن نوعية الأسلحة وأرقامها التسلسلية تؤكد أنها سربت وأخرجت من مخازن تابعة لمعسكرات الجيش لكن الاشخاص الذين كانوا يقودوا الشاحنتين وعلى متنها ليسوا بعسكريين ولا توجد لديهما إفادة أو تصريح عبور وبالرغم من ذلك وبعد القاء القبض على الشاحنتين تلقت النقطة توجيهات من أحد القيادات العسكرية إلى ضابط النقطة بأن عليه إطلاق سراح الشاحنتين لتتجها إلى مليشيات الأحمر التكفيرية المتمركزة بمحافظة عمران حيث أكد ذلك عناصر النقاط العسكرية الموزعة على الطريق الرئيسي الذين أكدوا أنها وصلت إلى مجاميع مسلحة متمركزة في منطقة العصيمات تتبع حسين الأحمر واستقرت هناك ..
ويأتي هذا الإفراج عن الشحنة في ضل توافد مكثف عبر الطرق الرئيسية والفرعية لشحنات أسلحة وذخائر من معسكرات في صنعاء تتجه للجماعات التكفيرية التابعة لأولاد الأحمر في عمران الأمر الذي يؤكد تورط قيادات أمنية عليا في إشعال الحروب من خلال دعمها للمليشيات التكفيرية وسعيهم لإفشال أي نجاحات أو مخرجات أو مساعي لإيجاد مشروع يبني دولة من خلال افتعال الصراعات التي تخدم أجندات لا تريد لهذا البلد أن يخطو نحو الاستقرار أو ينعم به…

وفي نفس السياق ولكن من محافظة إب ذكر مصدر أمني بالمحافظة انه وأثناء التفتيش في نقطة ميتم بمحافظة إب ـ تم إلقاء القبض على عدد من عناصر التكفيريين كانوا على متن باص أجرة ـ يحمل رقم (5519/7) وسيارة هيلوكس كانوا يقومون بعملية نقل السلاح خفية وسط سياراتهم ومتجهين إلى صنعاء بحسب استجوابهم في التحقيق،
وأفاد المصدر أن المقبوض عليهم تم تسليمهم والأسلحة التي كانت بحوزتهم إلى الأمن السياسي بمحافظة إب ,,,
وذكر المصدر أن عملية إلقاء القبض على تلك العناصر تمت أثناء التفتيش حيث كان بحوزتهم سلاح في خزنة السيارة (الباص) ,, وكان أحدهم يحمل سلاحه (الآلي) ،،، على أساس أنه جندي ,,
وطلب جندي الخدمة الذي في النقطة منه إبراز الترخيص أو البطاقة العسكرية ـــ فرد بالاستجابه لمطلب جندي الخدمة ، الا انه نزل من على السيارة (الباص) وفوراً أطلق الرصاص على الجنود الذي في النقطة ,,, ففوجئ بيقظة من عناصر النقطة وتم السيطرة على الوضع ..

وأضاف المصدر أن رفاق الشخص التكفيري حاولوا المقاومة إلا أنه بفضل الله وتكاتف وذكاء الجنود بالاضافة إلى أن الأسلحة كانت مخبئة ولم يسعفهم الوقت إلى تنفيذ أي مقاومة وهو ما سهل من السيطرة على الوضع وتم القبض عليهم جميعاً ،،,ولم يحدث أي إصابات ,,,

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com