الوفاق: نساء البحرين يواجهن أبشع صنوف الإنتهاكات والتجاوزات

قالت دائرة شؤون المرأة بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في بيان لها أن النظام الحاکم في البحرين أمعن في انتهاك حقوق المرأة الى درجة يندى لها الجبين، مشددة على أن تجاوزات النظام تجاوزت كل القيم والأديان والحقوق الإنسانية.

واضاف البيان أنه فيما يحتفي المجلس الأعلى للمرأة التابع للسلطة بيوم المرأة البحرينية في 1 ديسمبر من كل عام، فإن النظام يحتفي فعلاً بالمرأة في كل يوم على شرف انتهاك حقوقها و كرامتها وإنسانيتها, وآخر نموذج على ذلك ما تعرضت له والدة المعتقل قيس عباس بمنطقة عالي من ضرب وركل أثناء مداهمة منزلها فجراً قبل أيام، ناسفة بذلك الصورة التي يتفاخر بها المجلس الأعلى للمرأة وغيره من المؤسسات الرسمية التي تروج إعلاميا لإحترام حقوق المراة وحضورها السياسي.

وتابع البيان انه لمن المؤسف أن يحاول النظام إظهار هذه الصورة في الوقت الذي يقوم بفعل ما يعاكسها من الاستمرار في تكبيل المرأة ووأد طموحاتها على جميع الأصعدة السياسية منها والاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي تصب في صالح الوطن والتعرض لشرفها وإهانتها وترويعها بقتلها واعتقالها وفصلها من عملها واستمرار محاكمتها.

واستعرض البيان بهذه المناسبة ما تعرضت له نخبة من إعلاميات البحرين على خلفية مشاركتهن وتغطيتهن بكل مهنية لأحداث الثورة في فبراير 2011 من اعتقال وتشهير ومحاكمات علنية على شاشة تلفزيون البحرين ومواقع التواصل الاجتماعي الحكومية التي أسهمت في إثارة الفتن والتحريض على اعتقال المرأة والتنكيل بها وسط صمت الجهات الرسمية وعلى رأسها المجلس الأعلى للمرأة الذي حاول تجميل صورة النظام البشعة التي نتجت عن جنونه في تقييد المرأة ومحاربة دورها العظيم من أجل الإصلاح بتجاهله مرة للانتهاكات التي تعرضت لها وبصمته مرات دون الاحساس بأية مسؤولية تجاه ذلك.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com