في إطار تصعيدها ضد أبناء صعدة ..العناصر التكفيرية في دماج تعتدي على قرية الوطن بالأسلحة الثقيلة

في إطار الاعتداءات المستمرة التي تقوم بها العناصر الاجنبية التكفيرية على المواطنين في منطقة دماج والمناطق المجاورة لها أفادتنا مصادر خاصة بموقع أنصار الله أن المجموعات التكفيرية أقدمت اليوم على مهاجمة قرية الوطن وقصفها بجميع أنواع الأسلحة مع أنهم يعلمون أنها قرية آهلة بالسكان ولكن تعطشهم لسفك الدماء ومنهجهم التكفيري لا يرى حرجاً قتل طفلاً أو امرأة.
الجدير ذكره أن هذه العناصر كانت قد وافقت على تسليم مواقع البراقة وعندما أرادت اللجنة الرئاسية الدخول الى دماج لتطيبق الأتفاق إذا بكبير التكفيريين المدعو الحجوري يصدر بياناً رسمياً بأنه لن يسلم البراقة مطلقاً ، في إشارة واضحة إلى تعنتهم ورفضهم أي صلح أو اتفاق ، ونحن فعلاً نستغرب من اللجنة الرئاسية ومماطلتها في الإفصاح رسمياً بالطرف المعرقل رغم أنه واضح وضوح الشمس ، كما أننا نحمل تلك العناصر التكفيرية إضافة إلى اللجنة الرئاسية والرئيس هادي مسؤولية ما يترتب عليه اعتداءاتهم المستمرة.