قيادي جنوبي : ميليشيات الحجوري صفت شباب جنوبيين بعد أن أفرج عنهم أنصار الله

حذر القيادي البارز في الحراك الجنوبي العميد علي السعدي كافة شباب الجنوب من الانخراط في المواجهات المسلحة الدائرة في دماج بمحافظة صعدة .
وأضاف السعدي وهو من ابرز مؤسسي جمعيات المتقاعدين العسكريين الجنوبيين في تصريح صحفي : (( الحرب الدائرة في دماج هي حرب سياسية تقوم بها بعض قيادات حزب الاصلاح التكفيرية ممثلة بالحجوري والزنداني وبعض المشائخ وعلى رأسهم الشيخ حسين الاحمر وكذلك اللواء علي محسن ووقود هذه الحرب بعض الشباب من ابناء الجنوب المغرر بهم وهذه الحرب لا علاقة لها بالاسلام بل هي حرب سياسية )) .
وقال السعدي : (( اكدت بعض المعلومات ان بعض من الشباب الجنوبيين يقعون في الاسر بيد الحوثيين ويتم اطلاق سراحهم ليعودوا الى اهلهم، فيما يتم التقطع لهم من قبل مليشيات الحجوري والشيخ حسين الاحمر ويتهم تصفيتهم )) .
وناشد السعدي كل ابناء الجنوب بتوخي الحذر من يحاولون أن يدفعوا بهم في حرب لا ناقة ولا جمل لهم فيها .

المصدر وكالة اليمن الاخبارية