الحكومة الصومالية تؤكد سقوط 4 قتلى و15 جريحا في انفجار سيارة مفخخة في مقديشو

أكدت الحكومة الصومالية في حصيلة رسمية سقوط اربعة قتلى على الاقل بينهم دبلوماسي صومالي و15 جريحا في انفجار سيارة مفخخة امام فندق في مقديشو أمس الجمعة، متهمة متمردي حركة الشباب بالوقوف وراء الهجوم.

واعلن رضوان حاجي عبدي ولي المتحدث باسم الحكومة الصومالية انه تم تأكيد مقتل اربعة اشخاص جراء الانفجار وجرح 15.
الحكومة الصومالية تؤكد سقوط 4 قتلى و15 جريحا في انفجار سيارة مفخخة في مقديشو
وقال مسؤول في الحكومة الصومالية فضل عدم الكشف عن هويته ان الاعتداء يحمل بصمات متمردي حركة الشباب الصومالية التي ما زالت تسيطر على مناطق زراعية واسعة في جنوب البلاد.

واضاف ان ما بين 4 و12 شخصا قتلوا في الهجوم بينهم "عدد كبير من رجال الشرطة او عناصر امنية".

وكان مسؤول في الشرطة اعلن في وقت سابق مقتل 11 شخصا جراء الانفجار.

واوضحت الحكومة ان من بين القتلى احد ابرز الدبلوماسيين في البلاد وهو عبد القادر علي دهوب الذي كان سفيرا لبلاده في لندن.

واضافت المتحدثة باسم الحكومة ان رجلا يحمل حزاما ناسفا اوقف بعد الانفجار. واوضح عبدي ولي ان "التحقيق جار وان الرجل يخضع للاستجواب".

ووقع الانفجار الذي سمع دويه في كل المدينة امام مدخل الفندق الذي يعتبر الافخم في مقديشو. ويرتاد مطعمه عادة النخبة المحلية وخصوصا المسؤولون الحكوميون ورجال الاعمال.