عدد من الأحزاب اليمنية تدين إذكاء الفتنة الطائفية واستجلاب المتطرفين وعمليات التقطع في الطريق العامةوتطالب القوى السياسية بالوقوف صفا واحد أمام هذه المخططات

أصدرت ثمانية أحزاب يمنية من ضمنها حزب البعث العربي الأشتراكي قطر اليمن وحزب العمل وحزب الكرامة وحزب الربيع العربي والتنظيم التقدمي وحزب السلام الإجتماعي وحزب حركة التغيير والبناء وتنظيم المستقبل بيان هام لجماهير الشعب اليمني أدانت فيه بشدة مايحدث في صعدة من فتنة طائفية وتحريض على إذكاء الصراع الطائفي وأستجلاب المتطرفين لهذا الغرض كما أستنكرت الأحزاب ظاهرة التقطعات والأختطافات مؤكدة ان هذه الظاهرة دخيلة على تقاليد مجتمعنا المسلم وطالبت في بيانها جميع القوى السياسية بالوقوف صفا واحد أمام هذه المخططات الخطيرة الرامية إلى زعزعزة الأمن والأستقرار وإيقاف عجلة التنمية وإدخال البلاد في دوامة الصراعات … وفيمايلي نص البيان …
وقف كل من حزب البعث العربي الاشتراكي وحزب الكرامة وحزب العمل وحزب الربيع العربي والتنظيم التقدمي وحزب السلام الاجتماعي وحزب الحركة الديمقراطية للتغيير والبناء وتنظيم مستقبل العدالة والهيئة الشعبية اليمنية لمناصرة سوريا وقضايا الامة العربية والاسلامية أمام الأحداث التي تمر بها اليمن وعلى وجه الخصوص تلك المواجهات القائمة في محافظة صعدة.

وقد أدانت اللجوء إلى السلاح واستجلاب الصراعات الطائفية والمذهبية والتي تغذى من الخارج معتبرة تجميع القوى المتطرفة إلى صعدة والمناطق المجاوره لها وإبراز ظاهرة التقطعات القبلية التي تتنافى مع القيم والأعراف اليمنية أعمالا دخيلة على المجتمع اليمني. كما ندعو الطرفين إلى تحكيم العقل والحوار السلمي والقبول بالآخر والتعايش المتكافئ .. ونحذر من مغبة المضي في هذا الاتجاه الذي سيقود البلاد إلى صراعات دامية نحن في غنى عنها لأن الشعب لم يعد يحتمل مزيدا من الصراعات.

ونطالب القوى السياسية والمجتمعية إلى الوقوف صفا واحدا من أجل إيقاف مثل هذه المخططات والعمل معا لإخراج البلد من واقعها المتردي فنحن بأمس الحاجة لتوحيد الصف وحل قضايانا الداخلية والوقوف أمام الأوضاع المتردية التي يتعرض لها المواطن اليمني في الخدمات الأساسية والإنفلات الأمني وغياب الدولة وارتفاع الأسعار وانعدام المشتقات النفطية. كما ندين تلك الأعمال المنافية للاتفاقات والمواثيق الدولية والتي تقوم بها المملكة العربية السعودية تجاه المغتربين اليمنيين والمتناقضة مع اتفاقية الطائف وجده وغيرها من خلال قيام المملكة بطرد الآلاف من الأيادي العاملة لديها ويعتبر هذا عمل عدائي ضد اليمن وأبنائها ويعكر صفو العلاقة بين البلدين ويساعد على توسيع قاعدة التطرف والإرهاب ويفاقم من حالة البطالة التي تعتبر البيئة الخصبة لاستقطاب الشباب إلى الأعمال الإرهابية والتخريبية التي تسيئ إلى سمعة الوطن. 7/11/2013م

صادر عن: -حزب البعث العربي الاشتراكي – قطر اليمن – حزب الكرامة -حزب العمل – حزب الربيع العربي -التنظيم التقدمي – حزب السلام الاجتماعي -حزب الحركة الديمقراطية للتغير والبناء – تنظيم مستقبل العدالة – الهيئة الشعبية اليمنية لمناصرة سورية وقضايا الأمة.