المجلس السياسي لأنصار الله ..ندين ونستنكر التهديدات المتكرره لممثلينا في الحوار الوطني ..

اصدر المجلس السياسي لأنصارالله بيان استنكر فيه وبشدة ما يتعرض له ممثلوه في مؤتمر الحوار الوطني من تهديدات متكررة بالخطف والتصفية الجسدية لعدد منهم ، إلى جانب التهديدات التي يتلقاها بعض العلماء و الناشطين المنتسبين لأنصار الله

وقال البيان أن مثل هذه الأساليب الرخيصة إنما تفضح ما ترمي إليه قوى الظلام والإجرام من مخططات مقيتة هدفها إرباك العملية السياسية التي تشهدها البلد ، وفي المقدمة إفشال وتعطيل مؤتمر الحوار بما يمثله من طوق نجاة أخير لليمن واليمنيين

وأكد البيان أن لا شيء سيثني أنصار الله وممثليهم عن مواصلة دورهم النضالي والوطني في خدمة دينهم وشعبهم ووطنهم ، ومعهم في ذلك كل الشرفاء من مختلف المكونات السياسية داخل وخارج مؤتمر الحوار

ودعاء البيان جميع اعضاء مؤتمر الحوار رئاسته ، وكذا كافة الأحزاب والتنظيمات على اختلاف مسمياتها السياسية والحقوقية إلى إدانة ما يتعرض له أنصار الله من تهديد وعدوان

وحمل البيان أجهزة الدولة والحكومة كامل المسئولية في توفير الأمن والحماية لأنصار الله ، و تحذيرها من عواقب وتداعيات الإهمال واللامبالاة  

وفيما يلي نص البيان :

وقف المجلس السياسي لأنصار الله أمام ما يتعرض له ممثلوه في مؤتمر الحوار الوطني من تهديدات متكررة بالخطف والتصفية الجسدية لعدد منهم ، إلى جانب التهديدات التي يتلقاها بعض العلماء و الناشطين المنتسبين لأنصار الله .
وإننا إذا ندين ونستنكر بشدة هذه التهديدات ، لنؤكد على أن مثل هذه الأساليب الرخيصة إنما تفضح ما ترمي إليه قوى الظلام والإجرام من مخططات مقيتة هدفها إرباك العملية السياسية التي تشهدها البلد ، وفي المقدمة إفشال وتعطيل مؤتمر الحوار بما يمثله من طوق نجاة أخير لليمن واليمنيين ، و محاولة جر شعبنا وبلادنا إلى مربعات الفتن والحروب ، خدمة لمصالحها الضيقة التي تتصادم مع مصلحة البلد و أمنه واستقراره ، و التي لا تجد نفسها إلا في مناخات الفساد والفوضى و الإرتهان .
و في هذا الصدد نؤكد أن لا شيء سيثني أنصار الله وممثليهم عن مواصلة دورهم النضالي والوطني في خدمة دينهم وشعبهم ووطنهم ، ومعهم في ذلك كل الشرفاء من مختلف المكونات السياسية داخل وخارج مؤتمر الحوار ، كما وندعو جميع الإخوة في مؤتمر الحوار رئاسة وأعضاءً ، وكذا كافة الأحزاب والتنظيمات على اختلاف مسمياتها السياسية والحقوقية إلى إدانة ما يتعرض له أنصار الله من تهديد وعدوان ، و تحميل أجهزة الدولة والحكومة كامل المسئولية في توفير الأمن والحماية لأنصار الله ، و تحذيرها من عواقب وتداعيات الإهمال واللامبالاة .
سائلين الله تعالى أن يجنب البلاد والعباد مزالق الفوضى وشرور المفسدين
و العاقبة للمتقين ،،،

صادر عن المجلس السياسي لأنصار الله 
بتاريخ 6-11-2013م