أنصار الله يسملون أحد المغرر بهم من قبيلة الجدعان إلى ذويه.

في خطوة تعكس مدى حرص إنصار الله على إطفاء نار الفتنة الطائفية أفرج عصر اليوم الثلاثاء عن الشاب المغرر به/ عبد الرحمن ناصر محمد الضمان الذي كان يقاتل إلى جانب العناصر التكفيرية في منطقة "وادي آل أبو جبارة" مع المجاميع التكفيرية.

الشاب عبد الرحمن الضمان كان قد أكد في مقابلة له نشرتها قناة المسيرة أن المجاميع التكفيرية تستخدم لغة طائفية تكفيرية تلصق من خلالها الكثير من التهم الكاذبة بأنصار الله بهدف حشد الشباب في مواجهتهم

مشيرا إلى أن كل تلك الدعايات التي سمعها من قبل العناصر التكفيرية ضد أنصار الله ادعاءات كاذبة ولا تمت إلى الواقع بصلة محذرا جميع اليمنيين من مغبة تصديق تلك الأكاذيب التي تحشدها الجماعات التكفيرية ضد أنصار الله.

وتأتي هذه الخطوة لتؤكد القيم العالية التي ينطلق منها أنصار الله، في تعاملهم مع مختلف القضايا، بما يوضح حقيقة الاستهداف الذي يتعرض له الوطن عموما، وصعدة خصوصا، والذي يخدم في مجمله المشروع الأمريكي في المنطقة.