زوارق بحرية تفرغ ما يقارب 150 شخص من عناصر ما يسمى القاعدة في ساحل أبين عائدين من سوريا

افادة معلومات خاصة لموقع أنصار الله ان ثلاثة زوارق بحرية مجهولة افرغت في اليوم الثاني من ايام العيد في ساحل ابين ما يقارب 150 شخص من عناصر ما (يسمى القاعدة) تم نقلهم من سوريا لليمن وأن زورق رابع يحمل اسلحة متطورة مجهزة بأشعة الليزر ونواظير ليلية وادوات لتصنيع العبوات والمتفجرات والأحزمة الناسفة افرغ حمولته في ساحل ابين ، ومن ثم تم نقل تلك الأسلحة والعناصر فوق سيارات نقل (تحمل لوحات الجيش ) مع العلم انه تم نقل حدود 500 شخص من هذه العناصر العام الماضي من ابين الى سوريا لغرض الجهاد
 ويمثل هذا اشارة لتحريك مايسمى القاعدة لاسقاط ابين من جديد حتى يتيح ذلك لأمريكا التواجد والتوغل اكثر في المحافظات الجنوبيةواعادة نشاط الطائرات الأمريكية في قتل من تريد وفي اي محافظة تريد.