التكفيريون في دماج يقنصون طفلة في شهرها الثاني وهي في مزبالها بمنطقة الطلول

 في إطار الاعتداءات التي تقدم عليها العناصر التكفيرية في دماج من قتل للمواطنين وتشريدهم من بيوتهم ومزارعهم وفي بادرة خطيرة تكشف حجم البشاعة والإجرام أقدم التكفيريون صباح اليوم على قنص الطفلة أنهال أحمد حرافي البالغة من العمر شهرين فقط وهي معلقة بين شجرة  في مزبالها في قرية الطلول ،حيث استهدفها التكفيريون الأجانب بطلق ناري وهي الان في المستشفى لتلقي العلاج ولازالت بين الموت والحياة.