مظاهرة صعدة ..كفى استخفافاً بإرادة الشعب والثورة مستمرة حتى اسقاط نظام العمالة والإرتهان للخارج

تحت شعار "كفى استخفافاً بإرادة الشعب " واستمراراً للنهج الثوري المستمر حتى اسقاط نظام العمالة والإرتهان للخارج احتشد صباح يومنا هذا الجمعة 11/10/2013م أبناء محافظة صعدة والمناطق المجاورة لها إلى ساحة التغيير بالمحافظة والغضب والسخط يعلو وجوههم مستنكرين أن يتكلم القرود على الأسود في إشارة الى رئيس وزراء العدو الصهيوني نتنياهو حينما حاول في خطاب له ربط الثورة اليمنية بالخارج مشككاً في انتمائها للوطن .
المتظاهرون أكدوا استمرارهم في الثورة ضد الاستكبار العالمي وضد حكومة مايسمى الوفاق التي ارتمت في احضان الخارج ولم تراع اي أهمية لوطن وشعب بأكمله ، تخللتها قصائد شعرية وهتافات صاخبة وساخطة.
وفي آخر المظاهرة تلي البيان الجماهيري اليكم نصه:
يا جماهير شعبنا اليمني العظيم ، أيها الثوار الأحرار ، ها أنتم ترون بلدنا الجريح ما يزال يدار بالعقلية التي طالما اتخذت من الأزمات وسيلة لحكمها وضماناً لبقائها وتحقيق مآربها ، وها نحن نرى بعض الاطراف السياسية الت تستمد قوتها من الخارج تسعى لفرض رؤاها وتعيد تحالفاتها والتي بدأت تطل برأسها من ثنايا هذا الحلف القديم الجديد، وهذا ما يؤكد مدى الاستخفاف بهذا الشعب وبتضحياته وثورته ، ويمثل محاولة لقتل آماله وطموحه في بناء وطن قوي عزيز يمتلك قراره وسيادته وينعم كل ابناءه الحياة والعيش الكريم، وهكذا تتكرر السياسة الرعناء التي تعتقد أنها قادرة على فرض أمر واقع لن يدفع إلا إلى مزيد من الفشل الذريع للمشاريع التي تسعى لفرضها والتي تأتي والبلاد بأكملها تعيش ظروفاً صعبة جداً وحالة انفلات أمني غير مسبوق وانهيار اقتصادي مريع وغياب للدولة وتفريط للسيادة وعبث بالمقدرات وغير ذلك من المهلكات، بينما نسمع اليوم نفس الخطاب المتعالي والخالي من روح المسؤولية بمضامينه التي تنسف أي معنى للشراكة الوطنية والتوافق المزعوم وتعبر عن الرغبة الأصيلة في التفرد والتسلط وإلغاء الآخر .
إن ثورة الشعب العظيمة وتضحياتهم ستظل تطاردكم وتحاصر مشاريعكم المشبوهة ؛ لانها ثورة نبعت من عمق جراحات الشعب وعبرت عن آلام البسطاء وآمالهم ، إنها الثورة التي أقضت مضاجع الظالمين في الداخل والخارج، وأزعج زخمها المستمر العدو الصهيوني الذي عبر على لسان الإرهابي "نتنياهو" عن تبرّمه منها فحاول يائساً ان يربطها بالخارج ليفسر سر هذا الاستمرار  والصمود المذهل ، ويشكك في انتسابها وانتمائها لهذا الوطن ولابنائه الذين يمثل خروجهم اليوم بجموعهم الحاشدة أبلغ رد على تصريحاته ومزاعمه وأحقاده، وهو كذلك رسالة إلى من لازال يعيش حالة التيه التي لم تمنعهم من فهم الواقع ومتغيراته ولم يدرك بعد أن هذا الشعب لن يسكت أو يتوانى في الانتصار لحقوقه وانتزاعها من أيادي الجور والفساد والطمع .. ولهذا كله فإن شباب الثورة الأحرار يؤكدون على التالي:
أولاً : استمرار الثورة الشعبية السملية حتى تحقق كامل أهدافها.
ثانياً : رفض التسلط والوصاية على الشعب ، والاستخفاف بأبنائه، وإرادته بالأزمات، والالتفاف على ثورته ومطالبه ، والاستئثار بخيراته ومقدراته والعبث بأمنه واستقراره.
ثالثاً : رفض واستنكار وإدانة تصريحات الإرهابي نتنياهو وأكاذيبه حول ثورة اليمن المباركة.
رابعاً : إدانة الموقف الرسمي تجاه التدخلات الأمريكية والانتهاكات المستمرة لبلادنا وقتل اليمنيين بالطائرات الأمريكية  بلا طيار بوصف ذلك كله  تفريطاً في السيادة وخيانة وطنية.
خامساً : استمرار المطالبة بحل جهازي الأمن القومي والسياسي ومحاكمة قتلة شباب الثورة.
صادر عن شباب الثورة السلمية 11/10/2013م