فقدان قارب اصطياد يمني بعد محاولته إنقاذ قارب آخر عاطل على متنه 14 فرد نفد عليهم الأكل

 تحرك القارب اليمني ( غزال سمحة ) من سواحل منطقة حديبوا بأرخبيل سقطرى يوم الجمعة 4 أكتوبر 2013م لإنقاذ القارب ( غزال حولاف ) الذي تعطلت مكائنه بالقرب من سواحل سلطنة عمان وعلى متنه 14 فرد نفد عليهم الأكل والماء .

وحسب مالك القارب ( غزال سمحة )  عبد الله صاقب محمد فإن القارب غادر حديبو من أجل إنقاذ القارب العاطل حولاف وإمداد بحارته والركاب الذين عليه بمواد غذائية وماء ، إلا أن الاتصال انقطع معه يوم السبت 6 / 10 / 2013م على مسافة 115 ميل بحري من جزيرة سقطرى ، ولم نسمع عنه أي أخبار لحد اللحظة .

مضيفا صاقب بأن القارب يحمل على متنه ثلاثة بحارة وناخوذة وشخص خامس صعد من أجل الوصول للقارب الآخر ( غزال حولاف ) وهم حسن مكاوي  ( كيني ) الناخوذة – سالم فيصل ( يمني ) بحار – عيسى أحمد صادق ( يمني ) بحار – سعيد عيسى عبد الله ( يمني ) بحار – أحمد نوح ( الخامس ) ، إضافة لمجموعة من المعدات والمكائن البحرية .

مبديا استغرابه من فقدان القارب غزال سمحة وانقطاع الاتصال مع بحارته رغم أنه مجهز بأجهزة اتصال الثريا ، وجهاز التواصل الراديو .

وكان القارب غزال حولاف قد تعطلت مكائنه بالقرب من سواحل سلطنة عمان وعلى متنه 14 فرد مابين بحارة وركاب وقد وجه مالكه على عبد الرب العواضي مناشدة للسلطات لإنقاذ حياة أفراد القارب أو التواصل مع الجهات المختصة بسلطنة عمان لإنقاذ القارب .