مظلومية الموظفين المفصوليين على ذمة الحروب الست تؤرق الخدمة المدنية بصعدة

الاستاذ / مجمد احسن عدلان مدير عام الخدمة المدنية في محافظة صعده كتب منشورا في مجموعة الخدمة المدنية على الفيس بوك أبدى تضامنه مع الموظفين الذين تم نقلهم من محافظة صعده إلى بقية المحافظات الأخرى بفعل قرار سياسي متعسف بحقهم من قبل المحافظ الأسبق المدعو يحيى العمري الذي أساء استخدام السلطة واستغلها أسوأ استغلال ,,وهى الخطوة التي مهدت لا حقا لفصلهم من وظائفهم ظلما وعدوانا ومع أن النظام السابق قد ثار عليه الشعب إلا أن مخلفاته من القرارات السيئة قد أبقت عليها حكومة ما يسمى بالوفاق كموروث سلبي لازالت تحافظ عليه إضافة إلى أن مؤتمر الحوار الوطني لم يفي بأدنى حق من حقوقهم الضائعة بفعل استمرار السياسة الاقصائيه التي تنتهجها حكومة ما يسمى بالوفاق وهذا نص الذي نشره في مجموعة الخدمة المدنية . . 119 موظفا نقلوا ضمن مجموعة كبيرة إلى مختلف محافظات الجمهورية بتوصية وتوجيه من المجرم يحي العمري والسفاح علي محسن الأحمر وبأمر مباشر من المجرم السفاح علي عفاش باعتبار أنهم حوثيون وخطر على امن صعدة وللعلم فبعضهم عمره جاوز الخمسين عاما وبعضهن إناث وبعضهم لم يحملوا سلاحا وإنما تهمتهم ومشكلتهم أنهم هاشميون أو موالون لبني هاشم منذ2004م وهم في طي النسيان تم الاعتذار لصعدة والجنوب ونسوهم تم إنشاء صناديق لإصلاح الأضرار الناتجة عن الحروب ونسوهم أقرت معالجات كثيرة على مستوى الجمهورية ونسوهم بالله عليكم هل يرضيكم هذا وهل يرضي الله تعالى انا شخصيا بصفتي مواطن يمني لا يرضيني هذا ولا اقبل به وبصفتي مسئولا عن الخدمة المدنية بصعدة أؤكد أني لن اسكت ولن أتنازل عن حقوق المذكورين وسأعمل جاهدا لإعادة درجاتهم هذا وعد أمام الله والناس والله على ما أقول شهيد