اجتماع سري ضم الاصلاح والسلفيين مع القائم بأعمال السفير الأمريكي لاستهداف انصار الله والحراك الجنوبي

أفادت معلومات خاصة لـ "موقع أنصار الله" أن القائم بأعمال السفير الأمريكي اجتمع بقادة حزب الإصلاح والسلفيين بمقر جامعة الإيمان بصنعاء وحث الطرفين على مواجهة ما أسماهم "الحوثيون"  وقال "أن الكره بملعبكم وعليكم مواجهة الحوثي وذلك بإحداث الفوضى في جميع المناطق التي يتواجد فيها الحوثيون وخاصة في ذمار بمعبر وإب في الرضمة ودماج وحجة والجوف وبعض المديريات المهمة بمحافظة صنعاء والعاصمة".

وأضافت المصادر أنه وفي الاجتماع الخاص شدد القائم بأعمال السفير الأمريكي بصنعاء على الهجمة الإعلامية التي يجب أن تصحب الأعمال التي سيتولاها الطرفان "الإصلاح والسلفيين" مركزاً على أن تكون الهجمة على الحوثيين والجنوبين في آن واحد باعتبارهما رفضوا مخرجات الحوار ويريدوا تفجير الوضع وجر البلاد الى حرب أهلية حسب قوله!.

هذا وقد نال الجنوبيين من الاجتماع نصيبهم فقد اكد المجتمعون على ان يتم إحداث الفوضى في محافظات جنوبية وعلى رأسها عدن ونسبها للحراك الجنوبي يصحبها ايضاً نفس الضجة الإعلامية بأن الحراك رفض الحوار واستخدم العنف ، ويتم ايضاً استهداف الشماليين ومصالحهم في الجنوب.

وكشف المصدر أن الاصلاح والسلفيين اعتذروا للقائم بأعمال السفير الأمريكي عن عدم مواجهة الحوثيين في اسبوع الصرخة كونه تزامن مع احتفالهم بتأسيس الحزب وأن من يجتمع بهم قبل اعتذارهم .

وأضاف : أن المجتمعين اتفقوا على أن يتم استهداف الشماليين في مناسبة يوم الغدير التي يقيمها أبناء المحافظات الشمالية وان يتم استهداف الجنوبيين في ذكرى عيد 14 أكتوبر القادم.

وقالت الجهة المجتمعه بهم : عليكم اغتنام الفرصة ومواجهة الغدير بالمنشورات و بكل السبل المشروعة وغير المشروعة ونحن سنتكفل بتحريك المشايخ معكم.