أنباء عن الاتفاق على تفويض بن عمر باعتماد صيغة 4 أقاليم كحل وسطي للجنوبيين والشماليين

 كشف عضو في الفريق المكلف بتسوية وضع جنوب اليمن في مؤتمر الحوار الوطني , أمس أنه تم الاتفاق على تفويض المبعوث الأممي جمال بنعمر باعتماد صيغة أربعة أقاليم لليمن، حلا وسطا بين مطالب الجنوبيين بدولة من إقليمين ومطالبة الشماليين بدولة من خمسة أقاليم.

وقال عضو الفريق المعروف باسم 8 8 لـصحيفة «البيان» الإماراتية , أمس إنّه تم الاتفاق على تفويض المبعوث الدولي بوضع مقترح بحل وسط فيما يخص عدد اقاليم الدولة الاتحادية بعد انقسام الفريق بين متمسك بخمسة اقاليم ويقف مع هذا المطلب حزب المؤتمر الشعبي وتجمع الاصلاح والتنظيم الناصري والشباب، فيما يتمسك الحراك الجنوبي ومعه الحزب الاشتراكي والحوثيين بدولة من اقليمين احدهما الشمال والاخر الجنوب.

واضاف ان «التفويض الممنوح للمبعوث الدولي لا يسمح لاي جماعة حق تعديل المقترح الذي سيتم طرحه، وانما القبول به او رفضه بشكل كامل»، موضحاً أنه «تم الاتفاق على تفويض بنعمر بتقسيم البلاد الى أربعة اقاليم كحل وسط بين مطالب الجنوبيين بدولة من إقليمين ومطالبة الشماليين بدولة من خمسة أقاليم».

لكن مصادر سياسية اكدت لـ«البيان» ان المشروع سيجابه باعتراض الفريقين المتحاورين، مضيفة أن «ممثلي الحراك سينتظرون موقف الاحزاب المعارضة لفكرة الاقليمين. فاذا رفضوا مقترح بنعمر فانهم سيغنوهم عن رفضه. اما اذا قبلوا به، فان قيادة الحراك ستطلب مهلة زمنية لكي تطرح المقترح على الهيئة التنفيذية لمؤتمر شعب الجنوب قبل ان ترد بالقبول او الرفض».

وقالت مصادر قيادية في الاحزاب التي تتمسك بمطلب الاقاليم الخمسة ان مقترح بنعمر «سيرفض اذا قسم اليمن الى اربعة اقاليم استنادا إلى الحدود الشطرية السابقة لقيام الوحدة. اما اذا اقترح تداخلا بين الحدود الشطرية السابقة، فعندها يمكن القبول به».

وأفادت المصادر القيادية أن «الجلسات الختامية لمؤتمر الحوار ستمتد الى نهاية الشهر الجاري »، وانه في حال تعذر التوصل الى اتفاق بشأن عدد اقاليم الدولة «سيتم طرح تقارير فرق العمل الاخرى على الجلسات الختامية التي تبدأ يوم غدٍ الثلاثاء، على ان يرحل تقرير فريق القضية الجنوبية الى الجلسات النهائية التي تعقب اجازة عيد الاضحى».