مظاهرة ذمار.. الإغتيالات والظلام والتفريط في السيادة مشروع حكومة السبت

تحت شعار (الإغتيالات والظلام والتفريط في السيادة مشروع حكومة السبت ) خرج الأحرار من أبناء محافظة ذمار 29/ ذو القعدة/ 1434 هـ الموافق  3/ 10/ 2013 م في مظاهرة حاشدة تنديداً واستنكاراً بالوضع القائم اليوم والذي يدفع المواطن اليمني ثمنه باهضاً من دمه وماله فلا أمن ولا أمان في ظل حكومة مايسمى بالوفاق .
هذا وقد تخللت المسيرة قصائد شعرية وكلمات خطابية أكدت في مجملها على ضرورة مواصلة النهج الثوري حتى اسقاط جميع العملاء والخونة وأن الاغتيالات والظلام والتفريط في السياسة مشروع حكومة السبت حكومة ما يسمى بالوفاق .
وفي آخر المظاهرة تلي البيان الجماهيري إليكم نصه:

 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله الطاهرين  ………… أما بعد

ألم يأن للشعب اليمني أن يخرج عن صمته إزاء ما يتعرض له من جرائم وانتهاكات , وأن يتحرك معبراً عن رفضه لما تقوم به حكومة السبت والتي أثبتت خلال الفترة الماضية أنها حكومة فاشله لم تستطع أن تحقق الحد الأدنى من واجبها تجاه الوطن والشعب , تلك الحكومة التي تنتهج سياسة استهتاريه بحق المواطن , واستهداف وتصفية وقتل الجنود اليمنيين والجاني صناعة أمريكية بامتياز , اغتيالات منظمة بمرآى ومسمع من الكل والجاني شخص مجهول دائماً إلا أنه يستقل دراجة ناريه , وتفجير لآبار النفط وأبراج الكهرباء ورفع معانات المواطنين وحرمانهم من أبسط متطلبات الحياة اليومية والجاني ينتظر مكافأة من قبل حكومة السبت.
إننا ومن هذا المنطلق نؤكد على الأتي:

أولاً: أن كل هذه الأوضاع التي يعيشها الشعب والوطن ماهي إلا نتاجاً للسيادة المنتهكه من قبل المحتل الأمريكي الذي يعيث في أرضنا فساداً.
ثانياً: ندعوا كل أبناء الشعب الى التحرك في مواجهة المؤامرات الهادفة للقضاء على الجيش اليمني وتدميره لإخلاء الساحة اليمنية من أي قوة قد تقف في مواجهة المحتل الأمريكي وتعرقل بسط سيطرته المطلقة .
ثالثاً: نطالب بإسقاط حكومة السبت التي لم تقدم للشعب سوى الفساد وقطع الكهرباء وكذلك قطع الطرقات وانعدام الأمن ,وندعوا لتشكيل حكومة إنقاذ وطنية تحفظ للوطن كرامته وتعمل لرفع معانات المواطن الذي أثقلت كاهله الظروف المعيشية الصعبة والخانقة .

و العاقبة للمتقين  ،،،،،،

                 صادر عن الملتقى العام للقوى الثورية بمحافظة ذمار

29/ ذو القعدة/ 1434 هـ       
الموافق  4/ 10/ 2013 م