المركز اليمني لحقوق الإنسان يدين جريمة آل الأحمر في حوث ويحمل حكومة الوفاق مسؤولية الإنفلات الأمني

يدين المركز اليمني لحقوق الإنسان بأشد العبارات الجريمة البشعة التي وقعت صباح السبت 31/8/2013م في منطقة حوث/ذوعناش ـ محافظة عمران حيث قامت مجموعة مسلحة بقيادة المدعو / عبد الله باقي عمران بارتكاب جريمة وحشية ومجزرة مروعة ،و اعتدوا على أسرة مسافرة أثناء توقفها في مديرية حوث لتناول وجبة الإفطار في أحد مطاعم المنطقة، حيث قاموا بإلقاء القنابل اليدوية ثم إطلاق النار المباشر عليهم فقتل خمسة أشخاص ، وبعدها وحسب شهود عيان قاموا بملاحقة امرأة كانت قد هربت الى خارج المطعم مع طفليها و أطلقوا عليها النار بدم بارد و أردوها قتيلة أمام ابنيها الذين أصيبا بجراح جسدية و تعرضا لصدمة نفسية قوية جراء هذا العمل، في صورة إجرامية وحشية لا تنسجم مع الدين و القيم والأخلاق التي يتحلى بها أبناء المجتمع اليمني ، و كانت الحصيلة النهائية هي مقتل ستة أشخاص بينهم امرأة وجرح طفلين.

إننا في المركز اليمن لحقوق الإنسان ونحن نقف أمام هذه الجريمة البشعة التي نفذت بكل وحشية وقسوة بحق أبرياء عُزل ،فإننا نحمل حكومة "الوفاق" المسئولية الكاملة عن الإنفلات الأمني كما نطالبها بملاحقة هؤلاء المجرمين وتقديمهم الى العدالة و حماية المواطنين المسافرين وتأمين الطرق لاسيما تلك التي تقع تحت سيطرة القوى المتنفذة.

كما ندعو الهيئات و المنظمات المحلية و الدولية المعنية بحقوق الإنسان و كذا كافة الأحزاب و القوى الوطنية إلى تحمل مسئولياتهم الأخلاقية و الوطنية و إدانة هذه العمل الجبان و المطالبة بتسليم القتلة ومحاكمتهم محاكمة عادلة.

أسماء الشهداء :
-أحمد المرهبي.
-أفراح محمد المرهبي.
-عبد الرزاق الحشحوش.
– علي عبد الكريم حميدان.
– معاذ حمود المتوكل.
-محمد عبد القادر الحمزي.

أسماء الجرحى:
الطفل: عبد الملك صالح خميس و الطفلة: رغد صالح خميس

صادر عن المركز اليمني لحقوق الإنسان
1-9-2013م