محافظة صعدة …موكب جنائزي مهيب في تشييع شهداء مجزرة آل الأحمر الدموية

هي الشهادة فاسجد عند أخمصها *** وسبح الله تعظيما وتكبيرا

بموكب جنائزي مهيب خرج ابناء محافظة صعدة اليوم الاثنين 2/9/2013م كبيرهم وصغيرهم شبابهم وشبانهم ومن أبناء المناطق المجاورة في تشييع شهداء مجزرة آل الأحمر الدموية التي راح ضحيتها 11 شهيد بينهم نساء وأطفال في منطقة حوث التي يسيطر عليها مليشيات بيت الأحمر.

المشيعون انطلقوا بعد الصلاة على الشهداء في جامع الإمام الهادي عليه السلام صوب مقبرة رحبان مارين بشوارع صعدة المؤدية إلى المقبرة في حشد هائل ينبئ عن عظمة الشهادة والشهداء وعن السخط الشعبي العارم الذي يتنامى ضد عصابة آل الأحمر .

في الطريق إلى المقبرة لا تسمع سوى الصرخات المدوية والهتافات الصاخبة التي ترتفع في السماء مؤذنة بفجر جديد خالٍ من عصابات التقطع والنهب والسرق من زنابيل آل الأحمر.

وما إن وصلت الحشود المشيعة إلى المقبرة حتى تقدم أهالي وأقارب الشهداء للمشاركة في عملية المواراة للشهداء العظماء في مشهد لا تستطيع العين رسمه ولا اللسان التعبير عنه مؤكدين في رسالة بعثتها وجوههم قبل أن تنطق ألسنتهم بأن لهم الفخر والعز والشرف أن يكونوا أقارب الشهداء ,وأنهم في سبيل الله مستعدون لتقديم المزيد والمزيد.