محلل أمريكي: أي تدخل عسكري في سورية سيؤدي إلى حرب عالمية ثالثة

 قال الكاتب والمحلل السياسي الأمريكي كيفن باريت إن أي تدخل عسكري أمريكي في سورية سيؤدى إلى تفاقم الأزمة فيها وسيضع العالم بأكمله على حافة الوقوع في حرب عالمية ثالثة.

وأضاف باريت في مقابلة مع موقع "برس تي في" الإيراني إنه من الواضح أن التورط العسكري الأمريكي في سورية لن يحل الأزمة بل من شأنه أن يجعل الأمر أكثر سوءا كما يحدث دائما عند تورط الجيش الأمريكي في بعض المناطق في العالم.

وتابع باريت: إن هذه الخطوة في غاية الخطورة لأننا على حافة احتمال نشوب حرب عالمية ثالثة ولأنها تسهم في زعزعة استقرار المنطقة أكثر. وأشار باريت إلى أن الضغوط التي يمارسها اللوبي الإسرائيلي المتطرف هي وراء مثل هذه المواقف الأمريكية المتشددة.

 وكان وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل أطلق أمس الأول تصريحات حول استعداد الولايات المتحدة للقيام بعمل عسكري ضد سورية وقال إن واشنطن تضع القوات البحرية في تشكيلات قتالية تحسبا لأي قرار يتخذه الرئيس باراك أوباما للقيام بعمل عسكري ضد سورية وذلك بعد المزاعم التي روجتها المجموعات الإرهابية المسلحة بشأن استخدام أسلحة كيميائية من قبل الجيش العربي السوري في ريف دمشق.

وكانت سورية حذرت منذ اللحظة الأولى لإثارة مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في ريف دمشق من تصديق مثل هذه الادعاءات وأكدت "أن قنوات الفتنة والتضليل وسفك الدم السوري قامت كعادتها بالادعاء كذبا أن الجيش العربي السوري استخدم الأسلحة الكيميائية في مناطق ريف دمشق" موضحة أن هذا الادعاء باطل جملة وتفصيلا وعار تماما من الصحة ويندرج في إطار الحرب الإعلامية القذرة التي تقودها بعض الدول ضد سورية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com