قضاة ينسحبون من الجلسة النهائية لمؤتمر القضاة احتجاجا على سعي الإصلاح للسيطرة على الهيئة الادارية للمنتدى بعد فرض التقاسم بين الشمال والجنوب

أنسحب تكتل القضاة الموحدين وعددا أخر من القضاة من القاعة التي ينعقد فيها المؤتمر الثالث لمنتدى القضاة في العاصمة صنعاء، احتجاجا على سعي تجمع الإصلاح للسيطرة على الهيئة الإدارية للمنتدى.
وأكد مصدر قضائي لـ"يمنات" أن تكتل القضاة الموحدين أعلنوا انسحابهم من قاعة المؤتمر إلى جانب قضاة أخرين، احتجاجا على الكولسة التي قام بها قضاة مسيسون ينتمون لتجمع الإصلاح، وفرضهم خلافا للائحة التقاسم بين الشمال والجنوب على الرغم من مقاطعة معظم القضاة الجنوبيون للمؤتمر.
ولفت المصدر أن قضاة تجمع الإصلاح يقفوا خلف ترشيح القاضي عبد الكريم باعباد، وهو اخواني معتق، بعد أن نجحوا في فرض التقاسم بين الشمال والجنوب مستغلين تواجد القضاة الجنوبيين المحسوبين على الإصلاح في وقت يقاطع القضاة الجنوبيون من غير الإصلاحيين المنتدى.
وفرض تقاسم الهيئة الإدارية لمنتدى القضاة بين الشمال والجنوب، حيث لا يمثل الجنوب سوى القضاة المنتمين لتجمع الإصلاح، ما سيمكنهم من السيطرة على 50% من مقاعد الهيئة الادارية باسم الجنوب، ومن إكمال السيطرة على معظم مقاعد الشمال بعد انسحاب كثير من القضاة الرافضين لمبدأ التقاسم.
وكان عددا من كبار القضاة انسحبوا احتجاجا على تجاوز اللائحة، وسعي تجمع الإصلاح للسيطرة على المنتدى القضائي.
وأعلن القاضي الدكتور عبد الكريم عبد الله الجنداري عضو المحكمة العليا انسحابه من الترشح لرئاسة المنتدى، احتجاجا على التقاسم المخالف للائحة.
ويسعى تجمع الإصلاح من اليوم الأول للسيطرة على رئاسة المؤتمر، عندما طرحوا اسم القاضي حمود الهتار وزير العدل الأسبق لرئاسة المؤتمر، وحالوا فرضه، لكن رفض القاعة حال دون ذلك.
وشكا عددا من القضاة من عدم وجود كشوفات بأعضاء الجمعية العمومية الذين يحق لهم التصويت، ما يجعل امكانية اشراك أشخاص من خارج السلك القضائي واردة.
وقال القاضي عبد الوهاب قطران رئيس لجنة القضاء والعدل بجبهة انقاذ الثورة السلمية  لـ"يمنات": للأسف قضاة تجمع الإصلاح يناصروا ما يخدمهم فقط.
وأشار أن حمود الهتار ويحي العنسي وعبد الكريم باعباد وبقية عناصر الإصلاح وقفوا بقوة لشرعنة التقاسم والمحاصصة بنص في النظام الاساسي ليس حبا في اخويننا الجنوبيين وانما بغرض تصعيد عناصرهم من المحافظات الجنوبية باسم الجنوب كون معظم القضاة الجنوبيين مقاطعين المؤتمر.
وأوضح أن شرعنة التقاسم أدت الى انسحاب عدد كبير من القضاة على مجموعات احتجاجا على ذلك النص الذي يتنافى مع مبدأ دستوري هو مبدأ المواطنة المتساوية. لافتا إلى أنه تم التوافق على قوائم يغلب على عناصرها النفس الاخواني.
وكشف أنه تم التوافق على ان يكون رئيس نادي القضاة القاضي عبدالكريم باعباد وهو اصولي ايدلوجي اصلاحي معتق من محافظة الضالع، لم يمر على تعيينه وكيلا لوزارة العدل سوى اشهر.
وأعتبر قطران أن المنتدى القضائي ولد ميتا على الرغم من أنه مولود طال انتظاره منذ 17سنة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com