مظاهرة صعدة..تفعيل المذهبية والحرب الطائفية صناعة أمريكية

كدأبها خرجت جماهير الثورة في مدينة صعده إلى ساحات التغيير تأكيدا لاستمرارها في نهج الثورة والتغيير الذي بدأته قبل عدة أعوام مؤكدة على خيار الثورة والتغيير السلمي للسلطة الفاسدة والعميلة، التي أثبتت فشلها على جميع المستويات ،والتى افقدت اليمن سيادته وأمنه واستقراره بالتعامل الغير متكافئ مع قوى الامبريالية والاستكبار العالمي التي استباحت اجواء اليمن وبره وبحره ودنستها …
كما ان هذه الجماهير قد استنكرت الانتهاكات التي تحدث بشكل مستمر لحقوق الإنسان اليمني الذي يتعرض لشتى أنواع الانتهاكات الممنهجه و المدروسة، فهو مقتول لا محالة سواء بالطيران الأمريكي او بواسطة جماعات التكفير التي تسلطها القوى العدائية للامة والتي تبث عبر أبواق الفتنه كل سموم الطائفية المقيتة التي تعتبر سلاحا نوعيا بيد السفارة الامريكية التي استطاعت ان تشفر تلك الادمغه لتستخدمها ضد كل ما هو منافي او مباين وممانع للسياسات الامريكية في المنطقة ..
المظاهرة تخللتها قصائد شعرية وهتافات ساخطة ترجمت الواقع الحقيقي لحكومة ما يسمى بالوفاق وارتهانها بيد أمريكا والدول الإقليمية الحاقدة على اليمن ارضاً وإنساناً كان هذه أبرزها:
*الإعلام الطائفي          هو خدمة للأمريكي
* من يسكت عن أمريكا    شاركها في الاعتداء
* خطة أمريكا مكشوفة    طائفية مكشوفة
* تفعيل المذهبية          والحرب الطائفية     صناعة أمريكية
* السفير الأمريكي        مشروعه هو طائفي    لقتل الشعب اليمني
* مشروع أمريكا احتلال   طائفية واغتيال
* صرخة نعلنها بالصوت    الطائفية ممقوت
* يا شعبي قلها هيهات    لن نرضى عطلة وسبات
* طائفية الإجرام         تخدم أعداء الإسلام
* مشروع التكفيريين     هو صنع الأمريكيين

وفي نهاية المظاهرة تلي البيان الجماهيري للمظاهرة إليكم نصه:
بسم الله الرحمن الرحيم
البيان الجماهيري للمضاهرة بعنوان "الحروب الطائفية خدمة للمشروع الأمريكي"
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله.
أيها الإخوة الأعزاء:
تستمر ثورتنا الشعبية المباركة أمام كل المخاطر الداخلية والخارجية التي تحيط بالبلد وتستهدفه في أمنه واستقراره واقتصاده.
إن الواقع اليوم يحتم علينا كيمنيين التصعيد الثوري، والمزيد من المواقف الشعبية والجماهيرية ، والتي تؤكد يقظة  أبناء شعبنا ووعيهم وسخطهم تجاه المستبدين الطغاة وعلى رأسهم المحتل الأمريكي وأدواته في البلد والمنطقة:
إننا من هنا نؤكدُ على التالي:

أولاً: نرفض بشدة ما تقوم به العناصر العميلة للأمريكيين في بلدنا من إذكاء الحروب الطائفية وتمزيق النسيج الاجتماعي خدمةً لأعداء الأمة الإسلامية.

ثانيًا: نؤكد أن المحتل الأمريكي هو المستفيد من الحروب الطائفية في تمرير مشاريعها العدوانية في البلد ويكسب  ولاءات الأغبياء ممن لا يهمه وحدة شعبنا وأمنه واستقراره ويسعى إلى التغطية  على القصف الإجرامي والتدخل في شؤون البلاد.

ثالثًا: نستنكر تواجد عناصر أجنبية في بلدنا، ما جاءت إلا من أجل تنفيذ المشروع الطائفي بين أبناء شعبنا اليمني ونؤكد أن من يستقدم هؤلاء ليقتلوا المواطن اليمني تحت عناوين تكفيرية هو خادمٌ رخيص للمشروع الأمريكي الصهيوني.

رابعًا: نؤكد استمرارنا في الثورة الشعبية حتى تتحقق كل أهداف الثورة وطموحات أبناء شعبنا وحتى التحرر من الوصاية الأمريكية والعدوان بالطائرات ومحاكمة القتلة والمجرمين بحق دماء اليمنيين في الداخل والخارج.

خامسًا : ندين التصرف المشين لما يسمى بحكومة الوفاق التي أهانت شعبنا ولوثت سمعته وشوهت صورته بالارتهان والمذل والتبعية للأمريكيين والإسرائيليين في توجُهِهِم العقائدي حيث اعتمدت يوم السبت عطلة رسمية.

سادسًا: نؤكد التفافنا الشعبي وعدم انجرارنا خلف الصراعات الطائفية ونؤكد أن العدو الحقيقي لديننا ووطننا  وأمتنا هو العد الأمريكي والإسرائيلي مهما كانت العناوين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الجمعة الموافق 22 شوال 1434هـ

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com