صحيفة كويتية تكشف عن توجيهات رئاسية يمنية بسرعة الاعتذار للجنوب عن حرب 94م

تبذل السلطات اليمنية جهودا حثيثة لإنهاء الأزمة التي خلفها تعليق ممثلي "مؤتمر شعب الجنوب", أحد فصائل "الحراك الجنوبي" مشاركتهم في مؤتمر الحوار الوطني ومغادرتهم صنعاء إلى عدن قبل أيام.

ونقلت صحيفة "السياسة الكويتية" عن أمين عام مؤتمر الحوار أحمد عوض بن مبارك قوله إن توجيهات رئاسية ستصدر بسرعة تنفيذ النقاط العشرين التي تتضمن الاعتذار للجنوب عن حرب العام 1994 وحروب صعده الستة والنقاط الـ11 التي يطالب ممثلو "الحراك" في مؤتمر الحوار بتنفيذها, خاصة وأن اللجنة الوزارية المكلفة تنفيذ تلك النقاط اجتمعت أمس واليوم سيتم مناقشة المصفوفة المتعلقة بالتنفيذ والتي ستقدم إلى اللجنة الوزارية".

وتوقع بن مبارك عودة ممثلي "الحراك الجنوبي" إلى مؤتمر الحوار خلال اليومين المقبلين, مشيراً إلى أن الرئيس عبدربه منصور هادي التقى أول من أمس برئاسة "الحراك الجنوبي" في إطار المطالب العامة لـ"الحراك" الممثل في مؤتمر الحوار ومطالب الشارع الجنوبي بشكل كامل.

وأضاف أن "هناك تحركا جاداً من قبل الدولة والحكومة والأحزاب السياسية إزاء هذه المطالب بخطاب سياسي وعمل ميداني تجاه القضية الجنوبية يعكس من خلال تنفيذ النقاط العشرين والنقاط الـ11, وهذا مطلب رئيس تأخر تنفيذه كثيراً, كما أن رسالة الإخوة في الحراك المنضوين في مؤتمر شعب الجنوب التي قدموها إلى الرئيس هادي تضمنت ثلاث نقاط أخرى".

وأوضح أن "حوارات تجري منذ يومين وستتواصل خلال اليومين المقبلين مع هيئة رئاسة مؤتمر الحوار برئاسة هادي, بهدف عودة ممثلي الحراك إلى الحوار حيث تم التأكيد من قبل مؤتمر شعب الجنوب على أهمية الحوار واستمرارهم في المشاركة فيه, كما أكدوا أهمية الحوار كوسيلة حضارية لمعالجة القضية الجنوبية واتخاذ خطوات عملية وميدانية باتجاه مطالب أبناء الجنوب ولاسيما النقاط الـ 31, وتفعيل فريق القضية الجنوبية في مؤتمر الحوار لمناقشة الرؤى التي قدمت لمعالجة القضية الجنوبية خلال الأسبوع المقبل".

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com