جهاز استخباراتي مشترك بقيادة أمريكا لتفجير الأوضاع في الساحة اللبنانية

أكدت مصادر عليمة لـ (المنــار) أن هناك جهازا استخباريا تم تشكيله قبل أشهر للعمل في لبنان، وتشارك فيه أجهزة الاستخبارات في الولايات المتحدة واسرائيل وبريطانيا والسعودية وبعض الدول العربية المنضوية تحت لواء خدمة الأهداف والمصالح الأمريكية.
وقالت المصادر أن هذا الجهاز يقوم بتشغيل عناصر مرتزقة من قوى لبنانية، ومن بلدان في المنطقة لتنفيذ أعمال ارهاب وتخريب في الساحة اللبنانية، في محاولة للابقاء على ما يسمى بقطار التغيير الامريكي متحركا بعد أن اصطدم بالمطب السوري والمطب المصري.
واشارت هذه المصادر الى أن هناك علاقة "محددة" بين الجهاز الاستخباري المذكور وكل من جماعة الحريري وجعجع، خاصة في ميدان جمع المعلومات وارتكاب الجرائم، وأضافت المصادر أن هناك قرارا في دوائر صنع القرار في الدول التي تقود المؤامرة على سوريا ومصر بتفجير الساحة اللبنانية واشعال الفتنة فيها، وهو ما أكده حسن نصر الله الامين العام لحزب الله في خطاب له في ذكرى الانتصار في حرب تموز، وذكرت المصادر ذاتها أن الجهاز الاستخباري الذي تقوده واشنطن قام بتشكيل خلايا ومجموعات ارهابية مسلحة، في مناطق هدة بلبنان لاستخدامها في تحقيق أهداف هذا الجهاز الذي يشارك أيضا في غرف العمليات التي توجه العصابات الارهابية التي تواصل سفك دماء أبناء سوريا، والمقامة في تركيا وبلدان عربية، وكشفت المصادر عن أن السعودية هي التي تقوم بتمويل مهام وأعمال الجهاز الاستخباري المذكور، ولم تستبعد المصادر تدهور الاوضاع في لبنان في الفترة القادمة، وضرب استقرار هذا البلد خدمة للمصالح الامريكية والاسرائيلية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com