محتجون عسكريون وامنيون يغلقون مبنى السلطة المحليه بإب ويقطعون الطُرق للمطالبة بمستحقاتهم المالية

أغلق العشرات من العسكريين ورجال الأمن بمحافظة إب مبنى السلطة المحلية وقاموا بقطع الطرق المؤديه إليها للمطالبه باكراميه رمضان وتحسين معيشتهم.

وقالت مصادر محلية  ان العشرات من العسكريين والامنيين نفذوا وقفه احتاجاجيه يوم امس السبت بزيهم العسكري واسلحتهم امام مبنى محافظة إب واغلقوا مبنى ديوان عام المحافظة ومنعوا الموظفين من الدخول لمزاولة اعمالهم وقطعوا الشارع المؤدي من والى المكان احتجاجاً على عدم صرف وزير المالية مستحقاتهم والاستجابة لمطالبهم، حسب تعبيرهم.

ويطالب المحتجين العسكريين والامنيين بصرف مستحقاتهم من اكراميات رمضانية وعلاوات سنوية ومكافئات ورفع رواتبهم بما يضمن تحسين ظروفهم المعيشية ومساواتهم بالموظفين المدنيين من حيث الحقوق المالية والوظيفية مهديين في الوقت نفسه بالتصعيد من احتجاجاتهم والاستمرار بها حتى يتم الاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة.

وخلال الوقفة تعالت اصوات المحتجين المطالبة بإقالة وزير المالية صخر الوجيه الذي يتهمونه بالمماطلة وتزيف الوعود التي قطعها على نفسه بتحسين ظروفهم وتنفيذ مطالبهم منذ توليه منصب وزير في حكومة الوفاق .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com