اغتيال ضابط يعمل في جهاز الإستخبارات بمحافظة البيضاء

أقدم مسلحان اليوم الأحد على قتل ضابطاً يعمل في جهاز الاستخبارات بمحافظة البيضاء.
وقال شهود عيان لإحدى الوسائل الإعلامية إن مسلحين اثنين أطلقا النار على الضابط في الامن السياسي محمد ناصر المعمري في شارع فرعي بمدينة البيضاء بالقرب من مسجد التوحيد وسط السوق المركزي وهو في طريقه إلى منزله.
وأضاف الشهود إن المسلحين لاذوا بالفرار باستخدام دراجة نارية وضعوها في شارع فرعي قريب من الشارع العام.
 ولم تشهد مدينة البيضاء أي تحرك للجهات الامنية عقب الحادثة.
 ويعد هذا الحادث الخامس لضباط الامن السياسي بالبيضاء ، حيث اختطف مجهولين اثنين ضابط الاول من نقطة نصبها مسلحون خارج البيضاء والثاني من امام منزله بمدينة البيضاء في العام 2011.
 فيما لقي العميد في الأمن السياسي أحمد الجعري والعقيد عيضة بافرج وكبير حراس السوق يحيى حميد مصرعهم في العام الماضي.
 وقبل أيام أقدم مجهولين على اغتيال مدير عام مديرية ولد ربيع في وضح النهار.
 وتسود محافظة البيضاء حالة من الغياب التام للأجهزة الامنية منذ اشهر ، وغياب تام ايضا للقيادات التنفيذية.
 إلى ذلك، ما تزال إدارة الامن العام تغلقاً الطريق العام المجاور لمبنى الإدارة، منذ يومين.
يشار إلى أن الاغتيالات اخذت ترتفع في اليمن بحق الضباط والجنود وغيرهم في وسط غياب تام لحكومة با سندوة فلم يعد يأمن المواطن على نفسه سواء من البر أو البحر أو الجو

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com