التايم الأمريكية : الإخوان يراهنون على ارتفاع أعداد الضحايا لكسب التعاطف الدولى

رأت مجلة (تايم) الأمريكية، فى عددها الأخير، أن المشهد الراهن فى مصر أشبه بلعبة انتظار يحاول الجميع الفوز فيها، ولكنها لعبة تتسم بعدم الاستقرار والأجواء المضطربة بطبيعة الحال.

وذكرت الصحيفة، فى تقرير لها بثته على موقعها الإلكترونى اليوم الأحد، أن قوات الأمن تنتظر على أمل أن ييأس قادة جماعة الإخوان المسلمين فى نهاية المطاف من حالة الجمود التى بات عليه موقفهم، لا سيما مع اشتداد حرارة الصيف، والتى تتزامن مع شهر رمضان الكريم، إلى جانب تجلى حقيقة أن قسما كبيرا من الشعب المصرى بات منقلبا ضدهم.

وقالت، "إن قوات الأمن تأمل أيضاً فى إقناع مؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى بالعودة إلى منازلهم ومعالجة جروحهم السياسية والجسدية وربما الاشتراك فى صياغة مستقبل مصر ما بعد مرسى، رغم أن اتباع أساليب المناورات السياسية كدعوة وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى للشعب المصرى للخروج فى مظاهرات لتفويضه لمحاربة الإرهاب تعكس احتمالات أن صبر القوات المسلحة وجهاز الشرطة أوشك على النفاد، لا سيما وسط تراجع المؤشرات على انخفاض زخم اعتصام مؤيدى جماعة الإخوان المسلمين".

من ناحية أخرى، أوضحت المجلة أن الإخوان يأملون فى أن يتسبب الاهتمام الدولى، وربما الاستياء مما يجرى فى مصر من أعمال عنف، فى إنقاذهم، وأن يؤدى ارتفاع حصيلة القتلى إلى كسب تعاطف من لم يحسم أمره ويحدد موقفه فى مصر ومن ثم تقسيم الائتلاف الحكومى الجديد.

وتطرقت (تايم) إلى خروج العديد من المسيرات المعارضة والمؤيدة للجيش المصرى، يوم أمس الأول، ووصفتها بالقوية والصاخبة، ثم تناولت أحداث مدينة نصر الدامية التى راح ضحيتها العشرات من مؤيدى مرسى، وقالت، "إن ما تلى هذه الأحداث اتسم بالتعقيد، وذلك إثر صدور العديد من البيانات التى تنفى تورط الشرطة أوالجيش فى مقتل الضحايا".

وأشارت المجلة الأمريكية، فى ختام تقريرها، إلى روايات العديد من شهود العيان الذين أكدوا أن الجزء الأكبر من الإصابات جاء من خلال الإصابة بأعيرة نارية، صدرت فى الأغلب من قبل قناصة.
YNA – وكالات