المصلون يطردون عصابات مستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى

تمكن المصلون وطلبة حلقات العلم في المسجد الأقصى المبارك اليوم الأحد، من طرد مجموعة من المستوطنين تقدمها المتطرف اليهودي "يهودا كليك" من باحاته.

وأوضحت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن المستوطنين استأنفوا منذ ساعات الصباح الباكر اقتحامهم للأقصى من جهة باب المغاربة، يتقدمهم المتطرف "كليك" المعروف بعنصريته ضد الفلسطينيين، وذلك برفقة حراسات معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان صحفي، إن المستوطنين نفذوا جولات في باحات ومرافق المسجد، تضمنت شرحا حول تاريخ الهيكل المزعوم، وبعد انتهاء الجولة الأولى اقتحم "كليك" ومجموعة أخرى من المستوطنين المسجد، ما أثار حفيظة المصلين الذين تصدوا له وللمستوطنين بالصيحات والتكبيرات.

وأضافت في بيانها، أن الناشط الليكودي "كليك" امتنع في بادئ الأمر الخروج من باب السلسلة، إلا أن شرطة الاحتلال أخرجته تحت ضغط المصلين وتكبيراتهم.