محمد المقالح: حل القضية الجنوبية بحاجة لدولة تضمن الحل وليس عصابات تبيت الغدر وتنقض العهود

قال الكاتب والقيادي الاشتراكي محمد المقالح أن لا امكانية لحل القضية الجنوبية قبل وجود الدولة الضامنة.

وأعتبر المقالح في منشور على صفحته في الفيسبوك أن العصابات لا تبني الدول ولا تضمن الحلول ولا تفي بالعهود والمواثيق، وأنها تعمل فقط على تبييت الغدر ونقض العهد وتقطيع الوقت للالتفاف على اي حل او اتفاق.

وأوضح أنهم لو كانوا جادين في الحوار المزعوم فعلا لكانت النقطة المحورية التي يدور حولها الخلاف وتجتمع عليها او تفترق من حولها التحالفات والتباينات هي تشكيل الجمعية الوطنية التأسيسية لإقرار دستور الدولة المدنية الحديثة التي يفترض انها تتضمن كل ما يتعلق بالشراكة والمواطنة والحرية "تقرير المصير الفردي والجماعي" بدون قيد او شرط.

ولفت إلى انهم بالحديث الفاقع عن القضية الجنوبية والزعم بان الحراك الجنوبي يرفض الحوار انماهم يكذبون ويهربون عمدا من الاستحقاق الاهم الذي لا يمكن ان تحل القضية الجنوبية ولا قضية صعدة ولا اي قضية وطنية اخرى بدونة ابدا، وهو: بناء الدولة الضامنة لأي اتفاق او حلول سياسية ووطنية.