أنباء عن خلافات بين الخبراء الروس والفريق الفني اليمني بشأن نتائج سقوط طائرة السوخوي

قالت مصادر لوكالة "خبر"ان خلافات قائمة بين الخبراء الروس والفرق اليمني بشان نتائج التحقيق عن سقوط طائرة السوخوي 22 التي سقطت في حي القادسية وسط العاصمة صنعاء في فبراير الماضي.

واكدت المصادر ان الخلافات وقعت بين الفريق الفني المكون من خبراء روس من الشركة المصنعة لطائرة السوخوي 22 والفريق الفني من القوات الجوية اليمنية ،حيث ارجع الخبراء الروس سبب تحطم الطائرة الى الطيار ،فيما ارجع الفريق اليمني السبب الى عطل فني في الطائرة.

واضاف المصدر ان الطرفين لم يتوصلا الى نتائج حقيقية حول سقوط الطائرة ،في ظل استمرار الخلافات بينهما لكشف الاسباب عن تحطم الطائرة.

ويحاول الفريق الفني اليمني ارجاع السبب في تحطم الطائرة الى الشركة المصنعة لتحملها المسولية الكاملة عن تحطم الطائرة وتحمل الخسائر المادية البشرية التي احدثتها.

في الوقت الذي يحاول الفريق الفني الروسي ارجاع السبب الى الطيار في تحطم الطائرة.

وكان من المقرر ان يعقد اليوم الاثنين بقيادة القوات الجوية لاعلان النتائج الا انه تم تأجيله الى غداص الثلاثاء بسبب الخلافات بين فرق التحقيق.

وكانت طائرة السوخوي قد تحطمت في الـ 19 من فبراير خلال طلعة جوية تدريبية ويقودها الطيار محمد شاكر في حي القادسية القريب من ساحة الاعتصام واحدثت اضرار مادية وبشرية كبيرة وسقطت خلالها اكثر من عشرة قتلى واصابة 17 آخرين.