الحديدة.. عصيان مدني جزئي يشل أغلب الأسواق التجارية وتوقف حركة الإنزال بميناء الاصطياد

أغلقت المحلات التجارية في أكثر الشوارع ازدحاما في مدينة الحديدة يوم أمس السبت استجابة للعصيان المدني الجزئي الذي دعا إليه الحراك التهامي يوم أمس الأول.

واستمر الإغلاق إلى ظهر نفس اليوم في كل من شارع الكورنيش وسوق باب مشرف وشارع جمال وشارع محمد علي عثمان. كما أصيب مركز الإنزال السمكي بالشلل التام جراء توقف الصيادين ومصدري الأسماك عن الحركة التجارية اليومية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن خطواتٍ تصعيدية أعلن عنها الحراك التهامي، كنوع من التصعيد جراء ما يتعرض له سكان تهامة من قمع الأجهزة الأمنية والعسكرية، والتي كان أخرها الاعتداء على قرية جميشة جنوب شرق مدينة الحديدة من قبل جنود اللواء العاشر حرس جمهوري، والزج بعدد من أبنائها في المعتقلات.

وقال عبدالرحمن شوعي منسق فصائل الحراك التهامي إن العصيان المدني لقي تجاوباً في أغلب شوارع مدينة الحديدة.

وأرجع شوعي ذلك لوعي ملاك المحلات التجارية بعدالة القضية التهامية واستعدادهم للتضحية من أجلها.

وكشف شوعي عن بدء التصعيد في المرافق الحكومية من اليوم الأحد وذلك بتعليق الشارات الحمراء لمدة يومين ومن ثم سيبدأ الإضراب الشامل في تلك المرافق وفق خطة ستشمل كافة مديريات المحافظة.

وتزامن العصيان المدني مع خروج الآلاف في مسيرةٍ حاشدة طافت عدداً من شوارع مدينة الحديدة تخللتها وقفات احتجاجية أمام الشركة النفط ومبنى المحافظة.