القاضي احمد سيف حاشد يشكو وزير الداخلية وقائد الأمن المركزي إلى النيابة

أكد القاضي والنائب في البرلمان أحمد سيف حاشد تقديمه شكوى إلى النيابة باتخاذ إجراءات قانونية ضد وزير الداخلية عبدالقادر قحطان وقيادة الأمن المركزي بسبب امتناعهم عن إحالة الجنود المتهمين بالاعتداء عليه وعلى جرحى الاحتجاجات المعتصمين أمام مقر الحكومة.

وفي اتصال هاتفي أجرته وكالة "خبر" للأنباء قال البرلماني احمد سيف حاشد انه قدم دعوى ضد وزير الداخلية وقائد الامن المركزي باعتبارهم مسئولين عن حادثة الاعتداء على المعتصمين ومحاولة قتلهم .. مشيرا الى ان الداخلية لم تتجاوب معهم حتى الان ولم تقم بواجبها في القبض على المعتدين واحالتهم الى النيابة بعد جمع الاستدلالات.

ولفت النائب حاشد الى انه تقدم بدعوى النيابة التي قامت بدورها بتقديم طلب الى الامن المركزي لإحالة الافراد المعتدين .. مضيفا ان قيادة الامن المركزي لم ترد على الطلب حتى الان وانه يطالب النيابة برفع مذكرة تعقيب لطلب المعتدين.

واعتبر حاشد أن ذلك دليلاً على وجود ما أسماه "تواطؤ" من قبل وزير الداخلية وقيادة الأمن المركزي مع المعتدين باعتبار أنهم امتنعوا عن إحالتهم إلى النيابة.

واكد حاشد بأن اعتصامهم لا زال مستمرا وقدموا طلبين الاول هو معالجة كافة الجرحى والثاني تسليم المعتدين على اعتصامهم ومحاولة قتله الى العدالة.

وتعرض النائب احمد سيف حاشد للاعتداء من قبل قوات مكافحة الشغب خلال مشاركته في اعتصام جرحى ساحة الجامعة المتضامنين معهم امام مقر الحكومة اثناء محاولة هذه القوات فض الاعتصام.