رئيس جهاز الأمن القومي : حروب صعدة كانت سياسية وعبثية !!؟

موقع أنصار الله || عبد الله أبو المجد

مرت بنا هذه الأيام الذكرى الثالثة لإنتهاء الجولة السادسة من الحروب الظالمة التي شنت من قبل النظام الفاسد على صعدة والمحافظات الشمالية والملفت للنظر خلال هذه الأيام أيضاً التصريح الذي أدلى به رئيس جهاز الأمن القومي في مؤتمره الصحفي الذي قال فيه : " إن حروب صعدة كانت سياسية وعبثية " .
وهذا تصريح مهم لأنه صادر من جهة عليا مهمة ورسمية ومسؤولة خاصة في تشخيص مثل هذه الأمور ، كما أنه يكشف سوءة النظام الظالم الذي شن هذه الحروب وأزهق الأرواح ودمر البلاد وشرد العباد واستنزف الموارد وباع كرامة الوطن وسيادته للأجانب .
كما يشهد هذا التصريح أيضاً على مظلومية الشعب الذي عانا كل تلك المعاناة من تلك الحروب الظالمة التي لا تزال آثارها ماثلة أمامه إلى اليوم.
كما ان ذك يؤكد مسؤولية الدولة الأخلاقية والشرعية والقانونية في الإعتذار عن هذه الحروب ومعالجة آثارها كما نصت على ذلك النقاط العشرين التي أقرتها اللجنة الفنية للحوار .
إلا أنه لا يبدو أن هناك أي مصداقية أو ما يبشر بخير لهذا النظام الذي يقال أنه حدث فيه تغيير فالنظام مازال هو النظام الظالم ، وتلك الوجوه الكالحة التي شنت تلك الحروب ما تزال في منصبها ، وما تزال آثار ذلك العدوان المادية والمعنوية قائمة وماثلة أمام الناس ، ومازال ذلك الاجنبي الإقليمي والدولي الذي أنتهك سيادة اليمن وشارك في تلك الحروب الظالمة ضد الشعب اليمني مازال يمارس ذلك الدور بل لقد توسع دورة وازداد تواجده وهيمنته وتدخل في شؤون هذا البلد وانتهاك سيادتة وقتل أبنائة واحتلال أرضة ، كل ذلك بتواطئ وتعاون من قبل حكومة ونظام المبادرة ، مما يضع الشعب أمام مسؤولية تاريخية وخيار وحيد يتمثل في أستمرار الثورة حتى إسقاط النظام الفاسد بكل رموزة وصوره وأشكالة .