وقفه قبليه لعدد من مديريات محافظة الحديدة استنكاراً لاستمرار جرائم العدوان السعودي الامريكي

صنعاء سيتي – اخبار محلية

خرج أبناء مديرية الجراحي وجبل راس وزبيد وحيس والخوخة بمحافظة الحديدة في وقفة قبلية مسلحة أدانوا فيها واستنكروا استمرار العدوان في القتل والحصار وارتكاب مختلف الجرائم والانتهاكات رغم مرور عام على ما يعرف باتفاق ستوكهولم.

وألقيت في هذه الوقفة الجماهيرية الحاشدة عدد من الكلمات التي عبرت عن غضب شعبي عارم واستياء من قبل أبناء تهامة على وجه الخصوص وأبناء اليمن عامة كونه لم يطبق شيء من هذا الاتفاق من قبل دول تحالف العدوان ومرتزقتها رغم تنفيذ الفريق الوطني لعدد من بنود هذا الاتفاق من طرف واحد.

واستغرب المحتجون الدور المغيب للأمم المتحدة بقصد أو بغير قصد في تنفيذ هذا الاتفاق والذي ضاعف من معاناة أبناء تهامة واليمنيين بشكل عام.

ودعا المحتجون كل أحرار اليمن وفي طليعتهم أبناء تهامة إلى سرعة فك الحصار عن مدينة الدريهمي المحاصرة لأكثر من عام وبدلا من أن يقدم لها الغداء والدواء يطلب من أبنائها النزوح من منازلهم والتهجير القسري.

وأشار المحتجون إلى أن فك الحصار وإيقاف العدوان لا يمكن أن يتم عبر المفاوضات والحوارات بل بالوقوف صفا واحدا بمواجهته لأن التجارب المسبقة توضح للجميع بما لا يدع مجالا للشك أن العدو لا يفهم إلا لغة القوة وهي الكفيل في رفع الحصار وكف العدوان.

وأكد المحتجون في هذه الوقفة النفير للجبهات ودعمهم لها بالمال والرجال حتى تحرير آخر شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة.

حضر الوقفة مشرف عام المحافظة الأستاذ أحمد البشري ومشرفي المديريات وعدد من قيادات السلطة المحلية في هذه المديريات وجمع غفير من المواطنين.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com