“المجلس السياسي لأنصار الله” تدمير المساكن في القدس عرى أنظمة الخيانة والتطبيع

صنعاء سيتي – اخبار محلية

أدان المجلس السياسي لأنصار الله بشدة الأعمال الإجرامية للعدو الإسرائيلي من هدم للأحياء والمنازل الفِلسطينيّة في قرية صور باهر في القدس المحتلّة والجرائم المُتواصلة في الأراضي الفِلسطينيّة.

وقال المكتب السياسي في بيان صدر عنه اليوم إن جرائم العدو الإسرائيلي كافية لاستنهاض الشعوب على مبدأ ما أخذ بالقوة لن يعود إلا بالقوة والتحرك بمسؤولية ومعرفة العدو الحقيقي.

وجدد موقف الشعب اليمني الثابت تجاه القضية الفلسطينية بالرغم من استمرار العدوان لافتا إلى أن أساس العدوان على اليمن هو لموقفه من فلسطين وتحمل المسئولية للقضايا العربية والإسلامية ورفض التسلط الأمريكي على المنطقة.

وأكد أن ما يجري في فلسطين يعري أنظمة الخيانة والعمالة والإجرام التي تدعي العروبة والإسلام وتسعى للتطبيع مع الكيان في الوقت التي تزعم أن الحرب على اليمن من أجل العروبة.

وقال البيان إن هذا التمادي الصهيوني في الإجرام والقتل والتدمير ما كان له أن يحصل لولا تواطؤ بعض الأنظمة الخليجية والعربية العملية، مشيدا في الوقت ذاته بالمواقف البطولية للمجاهدين الفلسطينيين.

ودعا الشعوب العربية والإسلامية إلى عدم التعويل على هذه الأنظمة والتحرك الشعبي الجاد لاتخاذ مواقف قوية تجاه الإجرام الإسرائيلي المتكرر بحق الشعب الفلسطيني.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com